الاتحاد الوطني.. ايمان راسخ بنضال ومشاركة النساء في السلطة

کوردستان 11:57 AM - 2024-05-30
الذكرى السنوية لتأسيس الاتحاد الوطني PUKMEDIA

الذكرى السنوية لتأسيس الاتحاد الوطني

الاتحاد الوطني الرئيس مام جلال

الاتحاد الوطني الكوردستاني ومنذ تأسيسه كان لديه ايمان راسخ بنضال ومشاركة النساء في الثورة الجديدة وكانت للنساء أدوار محورية في النضال السياسي والعسكري خلال حقبة الجبل، كما لعبت النساء دورا فعالا في حقبة السلطة المدنية عقب انتفاضة آذار 1991 وتأسيس برلمان وحكومة الإقليم، وقد اثبت المؤتمر الخامس نسبة 25% في مشاركة النساء في جميع المؤسسات التنظيمية.

الاتحاد الوطني يحمي حقوق النساء

تقول رابحة حمد عضو المجلس القيادي للاتحاد الوطني خلال تصريح لـPUKMEDIA: "مقارنة بالأحزاب السياسية في كوردستان والعراق فان الاتحاد الوطني حافظ على حقوق النساء والشباب وخلق فرصة المشاركة للنساء في العمل في مؤسسات مختلفة للحزب خلال جميع مراحل النضال، كما ان اختيار السيدة هيرو إبراهيم احمد كرمز للاتحاد الوطني يظهر تلك الحقيقة بان الاتحاد الوطني يحترم كفاح النساء المناضلات".
وأضافت: " الاتحاد الوطني منذ تأسيسه على يد فقدي الامة الرئيس مام جلال والى يومنا هذا برئاسة الرئيس بافل جلال طالباني الذي يواصل مسيرة الرئيس مام جلال يصون حقوق النساء، وبهذه الرؤية قدم الحزب النساء الى برلمان كوردستان والكابينة الأولى لحكومة الإقليم، وفي بغداد بعد سقوط الديكتاتورية عين الاتحاد الوطني أول رئيسة كتلة برلمانية من النساء، هذا إضافة الى تعين النساء في رئاسة البرلمان ورئاسة المجالس البلدية ورئاسة الجامعات".

تثبيت حقوق النساء في النظام الداخلي للاتحاد الوطني

يشير النظام الداخلي وبرنامج الاتحاد الوطني الى حقوق النساء ووضع العقوبة لمن يسيء اليهن ويستخدم العنف تجاه النساء.
وجاء في البرنامج والنظام الداخلي ان "الاتحاد الوطني كحزب اشتراكي-ديمقراطي لديه ايمان كامل بالمساوات بين الجنسين وتعزيز قدراتهن وتوفير فرصة عمل مناسب لهن واتاحة أرضية مناسبة للمشاركة الحقيقية للنساء في المجال والقرارات السياسية وتحديد نسبة ومكانة للتوازن الجنسي في المؤسسات ومناصب الاتحاد الوطني الكوردستاني".
كما جاء فيه: "أي عضو في الاتحاد الوطني الكوردستاني في أي موقع ومنصب حزبي او لديه منصب حكومي او برلماني بسبب الاتحاد الوطني، إذا استخدم مكانته للعنف ضد النساء، سوف يعلق عضويته بعد تثبيت التهمة ضده وعرض الأدلة على تصرفه".

الاتحاد الوطني ومناصب للنساء

قدم الاتحاد الوطني الكثير من المناصب العليا للنساء في مؤسساته الحزبية ومستحقاته في الحكومة والبرلمان، ويدعم الرئيس بافل جلال طالباني هذه الرؤية.
تقول فريال عبد الله عضو المجلس القيادي للاتحاد الوطني في تصريح لـPUKMEDIA: " قدم الاتحاد الوطني في مهامه التنظيمية ومؤسساته مناصب مختلفة للنساء من المكتب السياسي والمجلس القيادي ومسؤول المكتب ومسؤول البورد، هذا إضافة الى اهتمام الدائم من الرئيس بافل جلال طالباني وقوباد طالباني مسؤول مكتب سكرتارية الرئيس مام جلال بدعم النساء".
وأضافت: " كانت لنساء الجبل دور كبير جنبا الى جنب البيشمركة في مرحلة النضال، وكانت تقومن بمهام سرية وحساسة للتنظيمات في المدينة، واليوم تقدم النساء خدمات كبيرة لأهداف الاتحاد الوطني والشعب الكوردي بنجاح".
الاتحاد الوطني الكوردستاني منذ تأسيسه الى اليوم كان حريصا على حماية حقوق النساء، وكان للرئيس مام جلال دور ريادي في ترسيخ حقوقهن واليوم يقوم الرئيس بافل جلال طالباني بدعم النساء ويعاقب من يسيء الى حقوقهن ويستعمل العنف تجاههن".

PUKMEDIA

شاهد المزيد

الأكثر قراءة

لتصلكم اخبارنا لحظة بلحظة

حملوا

Logo تطبيق

app app Logo
The News In Your Pocket