الاتحاد الوطني.. نضال مستمر لضمان معيشة المواطنين وديمومة مسيرة العمران

کوردستان 11:16 AM - 2024-05-28
الاتحاد الوطني الكوردستاني PUKMEDIA

الاتحاد الوطني الكوردستاني

الاتحاد الوطني الرئيس مام جلال

يتميز الاتحاد الوطني الكوردستاني، بخوض أنماط النضال المختلفة، بحسب المراحل، وحيثما تعرضت المسألة الكوردية الى مخاطر، ينبرى الاتحاد الوطني لحماية كيان اقليم كوردستان من جهة، ومن جهة أخرى يسعى باستمرار لضمان معيشة المواطنين وديمومة مسيرة العمران والبناء في الاقليم.
مع قرب الذكرى الـ49 لتأسيس الاتحاد الوطني الكوردستاني، يعمل الاتحاد الوطني فعليا، وبعيدا عن الشعارات والمزايدات، عن طريق النضال البرلماني والدبلوماسي، لضمان الاستحقاقات المالية لمواطني كوردستان، وسيرا على النهج الصائب لفقيد الأمة الرئيس مام جلال، يؤدي دور الجامع للآراء المختلفة لما فيه خير العراقيين جميعا، وحل المشكلات عن طريق الحوار والتفاوض وبالاستناد الى بنود الدستور، ولم يكن أبدا جزءا من الصراعات السياسية.

موقع وثقل ودور فاعل

تقول السيدة فوزية نظير صابر عضوة المجلس القيادي للاتحاد الوطني الكوردستاني لـPUKMEDIA: الاتحاد الوطني الكوردستاني له ثقله وموقعة ليس على مستوى اقليم كوردستان فقط بل على مستوى العراق والعالم ايضا.
واضافت: الاتحاد الوطني الكوردستاني قوة سياسية كبيرة وله دور وموقع فاعل في العملية السياسية واستطاع اثبات ذلك بشكل فعلي.
واوضحت: بعد المؤتمر الخامس اصبح الاتحاد الوطني الكوردستاني اكثر وحدة من السابق وله كلمة واحدة وموقف واحد اتجاه جميع الملفات.

تأسس في مرحلة صعبة

يقول بولا سيروان طالباني عضو المجلس القيادي للاتحاد الوطني الكوردستاني لـPUKMEDIA: الاتحاد الوطني الكوردستاني تاسس في مرحلة صعبة وتحمل المهام الكبيرة بكل قوة ومسؤولية في وقت خيم الياس فيه على جميع انحاء كوردستان.
واضاف: الاتحاد الوطني الكوردستاني اعاد الامل لابناء شعب كوردستان واستطاع اطلاق ثورة جديدة ضد الظلم والاضطهاد.
واوضح: ان ابناء شعب كوردستان ينظرون الى الاتحاد الوطني الكوردستاني كدرع لهم لحماية حقوقهم وتحقيق اهدافهم، وبعد عقد المؤتمر الخامس اصبح الاتحاد الوطني اكثر وحدة وصلابة، ولهذا الامر لعب بافل جلال طالباني رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني دورا مهما وكبيرة والان الاتحاد الوطني يعمل بفكر واستراتيجية واحدة في مرحلة النضال الراهنة.

اعادة الامل لابناء شعب كوردستان

يقول خضر مصطفى عضو الجلس القيادي للاتحاد الوطني الكوردستاني لـPUKMEDIA: وجود الاتحاد الوطني الكوردستاني ضرورة كبيرة لاقليم كوردستان لانه تاسس في مرحلة عصيبة واعاد الامل الى ابناء شعب كوردستان بعد نكسة الثورة.
واضاف: ان الاتحاد الوطني الكوردستاني بقيادة فقيد الامة الرئيس مام جلال اطلق شرارة الثورة الجديدة لمحاربة الظلم والاضطهاد وهذا الامر اعاد الامل وسجل تاريخا مشرقا في تاريخ الحركة الكوردية.
واوضح: الاتحاد الوطني الكوردستاني لعب ويلعب دوراً مهما في تعزيز وتطوير الاخوة بين جميع الاطراف السياسية، كما شارك الاتحاد الوطني الكوردستاني بشكل كبير وفاعل في بناء العراق الجديد بعد انهيار النظام البعثي البائد، وعمل بكل جهد لتعزيز الديمقراطية والسلام في العراق.

تأسيس الاتحاد الوطني

قبل 49 عاما وفي الأول من حزيران عام 1975، وإثر نكسة ثورة أيلول، تأسس الاتحاد الوطني الكوردستاني، على يد فقيد الامة الرئيس مام جلال ورفاقه (نوشيروان مصطفى، د. كمال فؤاد، د. فؤاد معصوم، عادل مراد، عبدالرزاق فيلي، عمر شيخ موس).
وكانت ولادة الاتحاد الوطني في ذلك الظرف الحساس، ضرورة حتمية بالنسبة لشعب كوردستان، حيث تمكن الاتحاد الوطني من إشعال الثورة من جديد بعد عام من تأسيسه، ومنذ سقوط النظام البعثي البائد عام 2003، يناضل الاتحاد الوطني بلا هوادة في بغداد، لنيل حقوق شعب كوردستان في إطار العراق الاتحادي الديمقراطي، وفي اقليم كوردستان يحمل لواء تحقيق العدالة والحكم الرشيد، لينعم المواطنون كافة بخيرات البلد دون تمييز.

PUKMEDIA 

شاهد المزيد

الأكثر قراءة

لتصلكم اخبارنا لحظة بلحظة

حملوا

Logo تطبيق

app app Logo
The News In Your Pocket