في ذكرى رحيل رفيق درب الرئيس مام جلال السياسي والمفكر نوشيروان مصطفى

کوردستان 09:14 AM - 2024-05-19
الرئيس مام جلال ونوشيروان مصطفى PUKMEDIA

الرئيس مام جلال ونوشيروان مصطفى

الاتحاد الوطني الرئيس مام جلال

يصادف اليوم الاحد 19/5/2024، الذكرى السنوية لرحيل السياسي الكوردي المناضل نوشيروان مصطفى، عضو الهيئة التأسيسية للاتحاد الوطني الكوردستاني والمنسق العام السابق لحركة التغيير.
كان المناضل الراحل نوشيروان مصطفى، احد مؤسسي الاتحاد الوطني الكوردستاني في العام 1975، مع فقيد الامة الرئيس مام جلال، وكل من د. كمال فؤاد وعادل مراد ود. فؤاد معصوم وعمر شيخموس وعبدالرزاق الفيلي، وقدم خدمات كبيرة للشعب الكوردي في مختلف الصعد السياسية والثقافية والدبلوماسية.
المناضل الراحل نوشيروان مصطفى من مواليد السليمانية في العام 1944، وتوفي في 19/5/2017، في السليمانية، عن عمر ناهز الـ73 عاما، بعد عودته بأيام قليلة من رحلة علاجية خارج البلاد.

من هو نوشيروان مصطفى

ولد المناضل الكبير نوشيروان مصطفى العام 1944 في مدينة السليمانية. وكان الابن الأكبر لوالده مصطفى أمين. كان يتقن عدداً من اللغات من بينها الكوردية (اللغة الأم) والعربية والفارسية والألمانية والإنجليزية. تزوج عام 1981 ورزق بولدين وبنت.
انضم نوشيروان مصطفى إلى صفوف الحركة التحررية الكردية، منذ اوائل الستينيات من القرن الماضي، واسس مطلع السبعينيات من القرن ذاته "عصبة شغيلة كوردستان" التي استقطبت عدداً كبيرا من الثوار الكورد، بعد انهيار ثورة ايلول العام 1975.
في عام 1967 أصبح عضواً في فرع السليمانية للحزب الديمقراطي الكوردستاني.. وفي العام 1969 اصدر مجلة "رزكاري" أي التحرير، كذلك شغل منصب سكرتير "جمعية الكادحين" بداية السبعينيات فحكمت السلطات العراقيّة عليه بالإعدام، ما اضطره للهرب إلى النمسا والتحق بإحدى جامعاتها، ودرس في كلية العلوم السياسية بجامعة بغداد.
ثم عاد إلى السليمانية بعد التوقيع على اتفاقيّة الجزائر بين شاه إيران وصدام حسين العام 1975 التي اعلن فيها الشاه تخليه عن الحركة الكوردية المسلحة آنذاك.. وساهم في تأسيس الاتحاد الوطني الكوردستاني مع رفيق دربه في النضال الرئيس جلال طالباني في سوريا العام 1975.
انضم هو وعصبة شغيلة كوردستان بعد ذلك التأريخ إلى صفوف الاتحاد الوطني الكوردستاني الذي كان شخصيا أحد مؤسسيه الاوائل، وتولى منصب نائب الامين العام للاتحاد الوطني، وقاد بنفسه المعارك الدامية مع الجيش العراقي في زمن صدام حسين في غالبية مناطق كوردستان، وساهم في تدويل القضية الكوردية في الكثير من المحافل الدولية.
استقال أواخر العام 2006 من منصبه في الاتحاد الوطني الكوردستاني وتفرغ لإنشاء مؤسسة "وشه" الاعلامية التي تحولت فيما بعد إلى النواة الحقيقية لحركة التغيير العام 2007 التي باتت بعد انتخابات عام 2009 ابرز تيار سياسي معارض في كوردستان.
في عام 2009 اسس حركة التغيير (گۆڕان) وهي تنظيم سياسي، ويعود تاريخ حركة التغيير ككيان سياسي وقائمة مشاركة في الانتخابات النيابية في اقليم كردستان، إلى شهر نيسان من عام 2009، وتحديدا إلى 16/4/2009، عندما اعلن نوشيروان مصطفى بأنه سيقود قائمة انتخابية خاصة، منفصلة عن قوائم الأحزاب الأخرى في كوردستان لخوض الانتخابات النيابية.
فضلا عن خبرته وحنكته السياسية، كان الراحل نوشيروان مصطفى كاتبا بارزا وصحفيا لامعا، له عشرات المؤلفات في السياسة والتاريخ والأدب، كما نشر العديد من المقالات والدراسات في الصحف والمجلات.

PUKMEDIA

شاهد المزيد

الأكثر قراءة

لتصلكم اخبارنا لحظة بلحظة

حملوا

Logo تطبيق

app app Logo
The News In Your Pocket