معصوم يؤكد بدء الاستعدادات لتحرير تلعفر والحويجة

استقبل سيادة رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم في قصر السلام ببغداد ظهر اليوم الأربعاء 26/7/2017 الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش الذي استعرض للرئيس معصوم نتائج زيارته الأخيرة إلى واشنطن ونيويورك. كما نقل تهنئة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس وأعضاء مجلس الأمن الدولي، فضلا عن تهنئة يونامي بتحرير الموصل.

وفيما أكد سيادته بدء الاستعدادات العسكرية واللوجستية لتحرير مدينتي تلعفر والحويجة وكافة الأراضي المتبقية تحت سيطرة فلول عصابات داعش خلال الفترة القريبة القادمة، رحب بمبادرة الكويت، مشددا على أهمية استمرار الدعم العسكري والسياسي والانساني للعراق في حربه ضد الارهاب، فضلا عن اعادة آمنه وكريمة للنازحين واعمار المناطق المحررة ومباشرة مشروع المصالحة المجتمعية.

كما أوضح الرئيس معصوم أهمية ومستويات التحضيرات والاجراءات التشريعية والتنفيذية لاجراء الانتخابات المقبلة في توقيتاتها الدستورية، مجددا الثقة بقدرة العراقيين على حل كافة مشاكلهم عبر الحوار والتفاهم، مشددا على روح الأخوة التي تربط كافة المكونات العراقية.

من جانبه استعرض كوبيتش نتائج لقاءاته بشأن العراق مع الأمين العام لمنظمة للأمم المتحدة وعدد من أعضاء مجلس الأمن الدولي ومسؤولين في التحالف الدولي ضد الارهاب، معربا عن ثقة المجتمع الدولي بقدرة العراق على تحقيق الانتصار التام على الارهاب خلال فترة وجيزة، وعزمه على مواصلة الدعم المادي والسياسي والانساني للعراق في كافة المجالات ومنها المساعدة في اجراء الانتخابات المقبلة.

PUKmedia  بغداد

26/7/2017 15:39:00