العبادي: التنسيق بين البيشمركة والجيش ألحق الهزيمة بداعش

اعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، النجاح في توحيد الجهود لمحاربة تنظيم داعش الارهابي وايجاد تعاون وتنسيق بين البيشمركة والجيش لالحاق الهزيمة بداعش، فيما اعتبر ان صورة الجيش تغيرت واصبح مرحبا به في كوردستان.

وقال العبادي خلال حضوره احتفالية مؤسسة الشهداء، ان "العراق انتصر بتضحيات الشهداء والجرحى وعوائلهم المضحية وهم صناع النصر بحق".

واضاف العبادي بحسب بيان صادر عن مكتبه الاعلامي، ان "واجبنا رعاية عوائل الشهداء والجرحى وتكريمهم ونحن واياهم نفخر بهؤلاء الابطال الذين حققوا الانتصارات الكبيرة ودافعوا عن الارض والعرض والانسان بمنتهى الايثار والاستعداد لتقديم مزيد من التضحيات ".

واشار الى ان "افضل تكريم لهم هو بناء الدولة وتحقيق العدالة"، مؤكدا ان "مقاتلينا الابطال ضحوا بأرواحهم لحماية المدنيين وانقاذهم من داعش التي اجرمت بحق المدنيين وعذبت الابرياء وارتكبت الجرائم".

وقال العبادي : ان "بقايا النظام المباد هم من انتجوا داعش، وهي لم تكن لولا الدعم والتسهيلات الذي قدم لها من هنا وهناك"، نافيا "الارقام المضخمة للضحايا التي يروج لها لتحقيق اهداف مشبوهة".

واضاف العبادي، ان "الفتوى المباركة للسيد السيستاني بالجهاد الكفائي غيرت الصورة تماما وهب الجميع للدفاع عن الوطن والمقدسات في وقت كدنا فيه ان نخسر بلدنا".

وقال العبادي بحسب البيان، "اننا تمكنا من تحرير الموصل رغم معارضة وتشكيك البعض، وقررنا عدم الانجرار للمهاترات السياسية وعملنا بصمت ونجحنا بتوحيد الجهود لمحاربة داعش وايجاد تعاون وتنسيق بين البيشمركة والجيش لالحاق الهزيمة بداعش وتحرير الارض، وتغيرت صورة الجيش واصبح مرحبا به في كوردستان".

وتابع بالقول "اننا حريصون على وحدة شعبنا وقواتنا ونحيي جميع القوات العراقية بمختلف صنوفها وتشكيلاتها واننا احيانا نذكرها بالاسم كالجيش والشرطة والحشد الشعبي وهي جميعا قوات عراقية مهما تعددت التسميات، وسنقف ضد عودة الخطاب الطائفي والتحريضي واصحابه الذين هربوا الى الفنادق وتركوا المواطنين تحت ظلم داعش ولن نسمح ابدا بعودة ذلك"، كاشفا عن "رفضه للمقايضات بالسماح لداعش بالهروب حتى لايعودوا مرة اخرى".

وقال العبادي "اننا نريد تطبيق العدالة والقانون وسنواصل محاربة الفساد وهي حرب تتطلب تضحيات ايضا"، موضحا "اننا سنمضي بجهودنا ولن نسمح لاية جهة باعادة العراق الى الوراء".

وحيا العبادي "تضحيات صنوف الطبابة والهندسة العراقية وكل المؤسسات التي ساهمت بجهد في المعركة"، وأشاد "بدور الاعلام الوطني في المعركة ضد الارهاب وتضحياته وجهده الاساسي في مساندة قواتنا ونقل الحقائق للرأي العام".

PUKmedia المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء
 

20/7/2017 17:44:00