الرئيس معصوم يؤكد اهمية التهيؤ لما بعد تحرير الموصل

أكد رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم على أهمية الارتقاء بالتعليم العالي ودور الجامعات في تطوير الخبرات وإعداد الكفاءات الوطنية التي من شأنها النهوض بالبلاد في المجالات كافة.
جاء ذلك خلال لقاء سيادته، قبل ظهر اليوم الأربعاء 2017/5/31 في قصر السلام ببغداد، بعدد من عمداء كليات العلوم السياسية والقانون في عدد من الجامعات العراقية، حيث أشار سيادته إلى أن العدل والقانون هما أساس بناء الدول المتحضرة، موضحاً أن كليات العلوم السياسية والقانون تخرج أجيالاً مثقفة تقود البلاد في المستقبل وتنظم حياة المجتمع.
وأبدى رئيس الجمهورية استعداده الكامل لدعم المشاريع التي من شأنها تطوير الأداء العلمي في تلك الكليات والاهتمام بالكوادر التدريسية الأكاديمية المتخصصة والمراكز البحثية وتوفير احتياجاتها، فضلاً عن الاستفادة من هذه العقول في تطوير العملية السياسية وبناء مؤسسات الدولة.
وفي إطار أجوبته على استفسارات وطروحات الأساتذة في ما يتعلق بالتطورات على الساحة، أكد سيادته أهمية توحيد الرؤى والمواقف السياسية والعمل على التهيؤ لمرحلة ما بعد تحرير الموصل، وإنجاح المصالحة المجتمعية، مجدداً سعي رئاسة الجمهورية لأداء دورها في تعزيز الصفوف والحفاظ على هيبة الدولة وحماية الدستور.
كما استمع سيادته إلى شروحات مستفيضة قدمها السادة عمداء الكليات عبرت عن رؤيتهم لسبل النهوض بالواقع التعليمي وتحديث المناهج بما يتناسب ومستوى التطور الذي يشهده العالم المعاصر في مجالي القانون والعلوم السياسية، موضحين حرصهم على حاضر ومستقبل البلاد وتماسك الشعب تجاه الصعوبات والأزمات التي تقف في طريق تقدمه وازدهاره.

PUKmedia

31/5/2017 14:00:00