وزيرة ألمانية تحذر ترامب من عداء المسلمين وتهديد وحدة أوروبا

حذرت وزيرة الدفاع الألمانية، الولايات المتحدة من أي خطاب قد يهدد تماسك الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، مشددة على أن اللحمة الأوروبية هي لصالح واشنطن.

وحذرت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير لاين، من تحويل الحرب ضد تنظيم داعش الارهابي إلى معركة ضد كل المسلمين. وقالت وفقا لنص لخطابها: "علينا أن نكون حذرين من تحويل هذه الحرب إلى جبهة ضد الإسلام والمسلمين بشكل عام".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قال في وقت سابق، إنه سيصدر أمرا تنفيذيا جديدا لاستبدال قراره المثير للجدل بفرض خطر على السفر إلى الولايات المتحدة على مواطني سبع دول غالبية سكانها من المسلمين. وقال إن الأمر يهدف إلى حماية البلاد من الهجمات الإرهابية.

كما حذرت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير لاين الإدارة الأمريكية الجديدة بعبارات واضحة غير معتادة من انتهاج سياسات خارجية منفردة.

وقالت فون دير لاين، خلال افتتاح مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن إن حلف شمال الأطلسي (الناتو) مجتمع قيمي، مضيفة: أن الثقة بين شركاء الحلف لاينبغي أن تكون محل تفاوض.

وذكرت فون دير لاين: أن هذا يعني أن تحقيق المصلحة المشتركة في عودة التعاون المبني على الثقة مع روسيا، يتعين أن يتم بصورة مشتركة "وليس على نحو ثنائي بصورة متجاوزة للشركاء".

يشار إلى أنه فيما يتعلق بالشأن الروسي، تبدو معالم تحول في السياسة المتبعة من قبل إدارة ترامب واضحة بصورة غير متحققة في أي مجال آخر.

مختارات

وكان وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، قد هدد الناتو بخفض الاهتمام الأمريكي بالحلف حال عدم زيادة الشركاء نفقاتهم الدفاعية.

وذكرت الوزيرة أن توزيع الأعباء بين شركاء حلف شمال الأطلسي (الناتو) أكثر من مجرد مسألة أموال. وأوضحت الوزيرة: أن تحمل الأعباء بصورة مشتركة يعني في المقام الأول مبدأ التضامن دون قيد  أو شرط، وقالت: "هذا يستبعد السياسات المنفردة، سواء الإقدام المنفرد أو الإحجام المنفرد".

وقالت أورسولا فون دير لاين خلال مؤتمر ميونيخ للأمن: إن "أصدقاءنا الأمريكيين يعرفون أن نبرتهم حيال أوروبا والحلف الأطلسي لها تأثير مباشر على تماسك أوروبا، إن اتحادا أوروبيا مستقرا هو لصالح الولايات المتحدة، وكذلك حلف أطلسي موحد". 

 

PUKmedia 

18/2/2017 11:56:00