إطلاق حملة مناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي بالعراق

 تحت شعار "من السلام في المنزل إلى السلام في العالم: لنعزز الحرية والمساواة"، أطلقت الأمم المتحدة، بالتعاون مع الحكومة العراقية وحكومة إقليم كوردستان، حملة (16) يوماً من النشاط لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي في العراق. 

وقد انطلقت الحملة في بغداد بتاريخ 26 تشرين الثاني 2016 برعاية رئيس وزراء العراق حيدر العبادي. وفي معرض حديثه بالنيابة عن رئيس الوزراء، قال الدكتور مهدي العلاق أمين عام مجلس الوزراء إن إطلاق الحملة لهذا العام، والذي يأتي بالتزامن مع العمليات العسكرية في الموصل، يؤكد الحاجة إلى دعم المجتمع الدولي، مضيفاً: أن التدابير التي اتخذتها الحكومة العراقية لحماية النساء والفتيات من العنف القائم على النوع الاجتماعي لا يمكن لها أن تنجح من دون دعم دولي.

وشدّد جورجي بوستن، نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق للشؤون السياسية، في كلمته التي ألقاها باسم الأمم المتحدة، على أهمية مواصلة الجهود الجماعية بين كافة الأطراف المعنية في توفير الحماية اللازمة للنساء والفتيات في العراق، ولا سيما في خضم العمليات العسكرية الجارية في الموصل. 

ومن جانبه سلّط راماناثان بالاكريشنان، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق، الضوء على مساهمة المجتمع الدولي في النهوض بقدرات البلاد وبناء قدرة المجتمعات على مواجهة الأزمات، وفي تعزيز تنسيق الجهود وحشد التأييد لمنع العنف القائم على النوع الاجتماعي والتصدي له.

وكذلك أطلق رئيس الوزراء في حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني الحملة التي تستمر لمدة اسبوعين في أربيل بتاريخ 27 تشرين الثاني 2016، وتعهد بمواصلة دعم حكومة اقليم كوردستان لمكافحة العنف ضد المرأة، وحثّ على إدراج حقوق المرأة في النظام التعليمي. 

وأبرز نائب ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق نيستور أوموهانجي متحدثا باسم الامم المتحدة،  الجهود التي تبذلها المنظمة لدعم الحكومة العراقية وإقليم كوردستان في زيادة إمكانية الحصول على الخدمات المنقذة للحياة بالنسبة لأولئك اللائي يعانين من العنف القائم على النوع الاجتماعي. 

وأشاد بالتعاون بين حكومة إقليم كوردستان وصندوق الأمم المتحدة للسكان في إنشاء مركز للنساء في محافظة دهوك يقدم الدعم الطبي والرعاية الصحية العقلية والدعم النفسي والاجتماعي بصورة شاملة للنساء والفتيات اللواتي عانين من العنف الجنسي على يد داعش.

 وخلال الفعالية، منح رئيس وزراء حكومة إقليم كوردستان جائزة رفيعة المستوى إلى مدير مركز النساء والذي يدعمه صندوق الأمم المتحدة للسكان في دهوك، اعترافاً بالجهود الاستثنائية التي بذلها المركز منذ افتتاحه عام 2015.

وكذلك نظمت الأمم المتحدة عدداً من الفعاليات العامة لزيادة الوعي بمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي في محافظتي السليمانية ودهوك، حيث نظمت احتفالية دهوك في مخيم دوميز بمشاركة اللاجئين، بمن فيهم الشباب الذين ادّوا عدداً من الأنشطة الفنية تهدف إلى نشر الرسائل المتوخاة من الحملة. 

وفي محافظة السليمانية، جرى تنظيم فعالية عامة في منتزه "هواري شار" بمشاركة الأمم المتحدة والشركاء الحكوميين وغير الحكوميين بغرض رفع الوعي بين العامة بشأن النشاطات المتعلقة بالحملة وتشجيعهم على المشاركة فيها.

 

PUKmedia 

29/11/2016 16:08:00