مجلس النواب الأمريكي.. الجمهوريون في المقدمة

بينما تتركز الأنظار على الانتخابات الرئاسية الأمريكية بين الجمهوري دونالد ترامب والديمقراطية هيلاري كلينتون، يشارك مواطنو الولايات المتحدة أيضا في انتخابات أخرى بالتوازي.

ففي يوم 8 نوفمبر، نفس يوم الانتخابات الرئاسية، يختار الناخبون الأمريكيون نوابهم من أعضاء مجلس النواب، الغرفة الأدنى من الكونغرس، فضلا عن أعضاء مجلس الشيوخ، الغرفة الأعلى من الكونغرس، ويتوليان وظيفة تشريع القوانين.

وتجرى الانتخابات النيابية الجارية على جميع مقاعد مجلس النواب، وعددهم 435، فضلا عن 6 أعضاء ممثلين لمناطق تابعة للولايات المتحدة لكن ليس لهم حق التصويت.

وتنقسم الولايات المتحدة إلى 435 مقاطعة، بإمكان كل منها انتخاب ممثل لها في مجلس النواب.

ويتمتع الجمهوريون بالأغلبية بالمجلس الحالي، بـ 247 مقعدا مقابل 188 للديمقراطيين، وحسب استطلاعات رأي حديثة فإنه من المتوقع أن يحافظ نواب الحزب الجمهوري على الأكثرية في المجلس المقبل.

وتنبأ أحد هذه الاستطلاعات بفوز الجمهوريون بـ224 مقعدا في المجلس الجديد، مقابل 190 مقعدا، فيما يتأرجح 21 مقعدا بين الحزبين.

PUKmedia/ وكالات

7/11/2016 16:58:00