المجلس القيادي للـ أ.و.ك يؤكد ضرورة تفعيل برلمان كوردستان

عقد المجلس القيادي للاتحاد الوطني الكوردستاني، اليوم السبت 2016/10/15، اجتماعاً بحضور أغلب اعضائه، بمبنى المكتب السياسي في مدينة السليمانية.
وصدر عن المجلس عقب الاجتماع بلاغا جاء فيه: ان الأوضاع في كوردستان والعراق والمنطقة تمر بمرحلة حساسة وخاصة في العراق وسوريا، مشيرا الى ضرورة معالجة المشاكل بين جميع الاطراف السياسية، وان توتر الاوضاع الداخلية بين القوى الكوردستانية والمشاكل العالقة، كالبرلمان والحكومة والازمة المالية، تشكل خطرا على مستقبل المعادلات والاحداث، عدم اعادة تفعيل البرلمان وابقاء المشاكل بين الاطراف السياسية دون حل وكذلك مشكلة رواتب الموظفين، مبعث قلق لاصدقائنا فضلا عن شعبنا.
وطالب البلاغ القيادة السياسية الكوردستانية بتسخير جل جهودها مع دول العالم والمنطقة من اجل ترسيخ الحقوق الديمقراطية لشعبنا في حال توقيع اية اتفاقية دولية او اقليمية، مؤكدا اهمية اجراء حوار مسؤول بين جميع القوى الكوردستانية لمعالجة المشاكل من جهة، وحصول اتفاق سياسي بين القوى الكوردستانية والقوى الديمقراطية والوطنية في دول المنطقة من اجل تحقيق الاهداف المشتركة من الجهة الاخرى.
وحول الاوضاع في العراق، تمنى المجلس القيادي للاتحاد الوطني، تحرير الموصل والحويجة بأقل خسائر في صفوف قوات البيشمركة والجيش، مؤكداً ضرورة ان تكون مشاركة البيشمركة في هذه المعارك المصيرية وفقا لبرنامج سياسي واداري وخدمي لما بعد تحرير هذه المناطق بعيداً عن اية ضغوطات غير مشروعة تجاه سكان المناطق الاصليين.
وشدد المجلس القيادي على ضرورة استثمار فرصة توفر الارضية الملائمة للحوار مع الحكومة الاتحادية لمعالجة المشاكل العالقة من اجل توفير الحقوق الاقتصادية لشعب كوردستان، داعيا حكومة اقليم كوردستان الى ضرورة ان يكون لها برنامج اصلاحي معاصر في هذه المرحلة لمعالجة الاوضاع المعيشية المتردية للمواطنين.
واكد المجلس القيادي في بلاغه، ضرورة البدء بحوار مسؤول بين حكومة الاقليم والحكومة الاتحادية بهدف المعالجة الحقيقية للمشاكل وفي مقدمتها مشاكل الميزانية والرواتب وملف النفط والغاز.

PUKmedia خاص

15/10/2016 23:51:00