كركوك تحتضن ذكرى رحيل شاعر أمة الكورد

أقيم على قاعة النشاط المدرسي بمدينة كركوك، أمس الخميس، مهرجان احياء الذكرى السنوية الـ(115) لرحيل  شاعر أمة الكورد، وشاعر مدينة بابا كوركور الحبيبة الشيخ رضا الطالباني، الذي أقامه  مكتب امانة الشؤون الثقافية الكوردية في الاتحاد العام لادباء وكتاب العراقيين، بحضور أدباء وشعراء من  محافظات إقليم كوردستان، وبغداد.

وأستهل المهرجان بالوقوف دقيقة صمت اجلالا واكراما على أرواح الشهداء، وعلى روح الشاعر الكلاسيكي الشيخ رضا الطالباني، ومن ثم  ألقى الأديب حسين الجاف النائب الاول للأمين عام للاتحاد العام للادباء والكتاب العراقيين، وامين شؤون الثقافة الكوردية في الاتحاد، كلمة أشار فيها الى أن مدينة كركوك تحتضن تظاهرة ثقافية كبيرة الا وهي احياء الذكرى السنوية الـ (115) لرحيل  الشاعر الكلاسيكي الكوردي المعروف الشيخ رضا الطالباني، مشيرا الى ان الشاعر شيخ رضا الطالباني يعتبر مؤسس نهج الهجاء في الشعر الكلاسيكي الكوردي، "هذا الشاعر الذي هز عروش الطغاة والحاكمين من السلاطين بهجائه النابع من ابداع عظيم". بعدها ألقى ابراهيم الخياط الامين العام للاتحاد العام للادباء والكتاب العراقيين كلمة أشاد فيها بالدور الذي لعبه الشاعر الكوردي الشيخ رضا الطالباني في خدمة الثقافة العراقية بشكل عام و الثقافة الكوردية بشكل خاص.

وقد تضمنت الجلسة الصباحية من المهرجان والتي ادارها  الاديب حمه سعيد حمه كريم  تقديم خمسة بحوث عن الشيخ رضا الطالباني من قبل (د.نوري طالباني، ود. كمال غمبار، امين شوان، د.شيركو عبدالله، عبدالله القرداغي، و نزار محمد صابر محمود)، واما الجلسة المسائية خصصت لقراءات شعرية شارك فيها شعراء من كركوك والسليمانية وأربيل و بغداد، وشعراء من ابناء القوميات المتآخية من الكورد والعرب والتركمان والسريان.

وفي ختام المهرجان وزعت الشهادات التقديرية ودروع الاتحاد على المساهمين في احياء ذكرى الشاعر الكوردي الشيخ رضا الطالباني.

PUKmedia/ رزكار شواني- كركوك

9/9/2016 14:36:00