معصوم: الاعتداءات الارهابية لن تزيد شعبنا الا عزماً للقضاء التام على داعش

أدان سيادة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، اليوم الثلاثاء، أشد ادانة التفجير الإرهابي الاجرامي الذي استهدف في ساعة متاخرة من أمس الاثنين منطقة الكرادة داخل قرب مستشفى عبد المجيدوسط العاصمة ما اسفر عن استشهاد وجرح عدد من المدنيين العزل.
وفيما شدد الرئيس معصوم على ان هذه الاعتداءات الاجرامية تسعى يائسة الى اشعال الفتن الطائفية لضرب وحدة الشعب العراقي ضد الارهاب، داعيا السلطات الأمنية إلى اتخاذ اجراءات عاجلة لالقاء القبض على المجرمين الجناة  كي ينالوا القصاص العادل، معربا عن الحزن والأسى لاستشهاد وجرح العشرات من المواطنين الابرياء جراء هذه التفجيرات الاجرامية.

وأكد سيادته: ان هذه الاعتداءات الارهابية النكراء والجرائم التي سبقتها وأسفرت عن استشهاد واصابة المئات من العراقيين في مناطق الكرادة والشعب ومدينة الصدر ببغداد ومناطق اخرى لن تزيد شعبنا الا عزما على القضاء التام على عصابات داعش الارهابية في كل مكان.

PUKmedia

6/9/2016 10:39:00