الأسدي: داعش خسر اكبر موارده البشرية والمالية بتحرير القيارة

أكد قائد جهاز مكافحة الارهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي، اليوم الاربعاء، ان "عصابات داعش الإرهابية خسرت اكبر مواردها البشرية والاقتصادية بهزيمتها في ناحية القيارة جنوب الموصل مركز محافظة نينوى".
وقال الاسدي للفرات نيوز: ان عصابات داعش الإرهابية انكسرت فعليا بخسارتها في معارك تحرير القيارة، حيث انها عمدت إلى دفع اغلب ارهابييها الأجانب في معارك تحرير القيارة، علاوة على خسارتها المادية بعد تحرير المصفى"، لافتا إلى ان "احراقها لأربعة آبار جاء نتيجة لخسارتها الفعلية".
ولفت إلى ان "الجهد الاستخباري أكد خلو مناطق حمام العليل والجحيلة ومناطق اطراف الموصل من داعش بسبب عدم بقاء موطأ قدم لهم في أي مكان غير مركز الموصل".
وكانت القوات الامنية اعلنت في 27 من اب الجاري تطهير ناحية القيارة من دنس عصابات داعش الإرهابية وتكبيدهم ما لايقل عن 700 قتيل.

PUKmedia

31/8/2016 13:32:00