الموصل... مقتل المسؤول الأمني لداعش

قال غياث سورجي مسؤول إعلام مركز تنظيمات نينوى للإتحاد الوطني الكوردستاني في تصريح خاص لـPUKmedia اليوم الخميس 18/8/2016: إن طائرات التحالف الدولي شنّت سلسلة من الغارات الجوّيّة على أهداف ومعاقل تنظيم داش بمناطق متفرّقة في الموصل، أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من عناصر التنظيم، بينهم المسؤول الأمني لتنظيم داعش في المدينة.

وزاد: إن طيران التحالف استهدف بغارة جويّة مقرّا لتنظيم داعش في حيّ المأمون بالجانب الأيمن من المدينة، مما أسفرت عن مقتل الإرهابي القيادي في التنظيم المدعو "أبو فراس الجحيشي" المسؤول الأمني لداعش في الموصل وخمسة من مرافقه، مبيناً أن غارات أخرى شنّت على "مركز إتصالات داعش" في الجانب الأيمن من المدينة، وكذلك حيي "نبي شيت والوحدة"، أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 15 عنصراً من داعش.

وفي الشأن ذاته تابع سورجي: إن غارات أخرى استهدفت موقعاً لبيع النفط تابع لداعش في "حي الصمود" بالجانب الأيمن، وكذلك "معمل غاز الحدباء" الّذي كان داعش يستخدمه كمعملاً لصنع العبوات الناسفة، ما أدّى إلى مقتل أكثر من 10 دواعش وإصابة آخرين.

وأشار إلى أن طائرات التحالف الدولي قصفت مقراً "للشرطة الإسلاميّة" إحدى التشكيلات العسكرية لداعش، في الجانب الأيمن من المدينة، أسفر عن مقتل أكثر من 12 داعشياً، وإصابة 5 آخرين. لافتاً إلى غارات أخرى شنّتها طائرات التحالف في مناطق متفرقة من الموصل، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من دواعش.

وعلى صعيدٍ منفصل كشف سورجي عن وصول قوة أمريكية تعدادها (630) عسكرياً، و 50 عجلة نوع همر فضلاً عن معدات هندسيّة إلى قاعدة القيّارة الجّويّة أمس الأربعاء، وذلك لإعادة تأهيل مدارج القاعدة.

PUKmedia

18/8/2016 12:34:00