نائبة: اشباه داعش تسببوا بحرق الاطفال في مستشفى اليرموك

اتهمت عضو لجنة المرأة والاسرة والطفولة ريزان شيخ دلير، اشباه "داعش"متغلغلين في مؤسسات الدولة بحادث احراق الاطفال حديثي الولادة في مستشفى اليرموك، واصفةً هذا الحادث بأنه "جرس انذار" للدولة لمتابعة المتسببين بهذا الفعل وافعال اخرى مماثلة في المؤسسات الاخرى سواء كانوا موظفين او آخرين يريدون قتل الطفولة في البلد.
وقالت النائبة ريزان شيخ دلير خلال بيان تسلم PUKmedia نسخة منه: عقب عرض تقرير للحريق الذي نشب الاسبوع الماضي في مستشفى اليرموك في ردهة الاطفال الخدج واسفر عن حرق نحو 13 طفلاً، تبين ان الحريق كان بفعل فاعل، مؤكدة أن مثل هذه الجرائم لم نراها سابقاً الا لدى عصابات "داعش" التي تقدم دائما على حرق الابرياء من المواطنين وهم احياء، داعية الى ضرورة الكشف عن الفاعلين باسرع وقت ممكن وعدم تسويف الامر حاله حال اللجان التحقيقية التي تشكلت بالحوادث السابقة التي حصلت بالبلد.
وبينت بانها ووفد من مجلس النواب كانوا قد زاروا مستشفى اليرموك بعد ساعات من اخماد الحريق ورأوا بان المستشفى لاتمت بصلة لاية مؤسسة صحية بسبب نقص الخدمات المقدمة للمرضى فيها، مؤكدةً ان جميع وزراء الصحة الذين تعاقبوا على الوزارة منذ 2003 ولحد الان يتحملون الواقع المأساوي في المؤسسات الصحية.

PUKmedia 

14/8/2016 10:27:00