النزاهة النيابية: الجبوري قدم للجنة أجوبة مقترنة بأدلة

قالت هيئة النزاهة النيابية، أنها لمست من أجوبة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري في استضافته اليوم في اللجنة استهدافاً سياسياً، في بعض اتهامات وزير الدفاع خالد العبيدي له بالفساد.

وقال عضو اللجنة حيدر الفوادي، ان "لجنة النزاهة النيابية استأنفت اجتماعها لليوم الثاني للتحقيق في اتهامات وزير الدفاع وحضر رئيس مجلس النواب سليم الجبوري متطوعا للجنة كما حضرتا النائب حنان الفتلاوي وعالية نصيف النائب المستجوبة للوزير ووفد من ديوان الرقابة المالية".

وأشار الى "طرح بعض الاسئلة بشكل رسمي على الحاضرين وكانت اجابات رسمية منهم" مبينا ان "اللجنة توصلت الى أجوبة مهمة وستكون هناك استضافة لوزير الدفاع يوم السبت المقبل وبعض الشخصيات التي برزت اسمائهم خلال سير التحقيق" لافتا الى ان "الاجتماع مع الجبوري دام لثلاث ساعات و45 دقيقة مع الفتلاوي وساعة مع نصيف".

ونوه الفوادي الى ان "رئيس مجلس النواب قدم للجنة بعض الأجوبة مقترنة بأدلة بكتب رسمية وبقرائن وننتظر استضافة وزير الدفاع لكي نطرح عليه هذه الادلة" مرجحا ان "يشهد الاسبوع المقبل تطورات فيما يخص هذا الملف".

وأوضح عضو النزاهة النيابية، ان "جزءاً من أجوبة الجبوري كانت مستندة بأدلة ولمسنا كلجنة ان هناك استهدافا سياسيا له وجنبة سياسية في بعض اتهامات وزير الدفاع" (على حد قوله).

وأكد على "حيادية اللجنة وانها تقف على مسافة واحدة من الجميع، وهي تعمل بمهنية وحيادية بعيدا عن أي ضغوط سياسية وسوف تكشف في الايام المقبلة نتائج مهمة للشارع العراقي وللرأي العام".

وكانت لجنة النزاهة النيابية، قد استضافت اليوم الخميس، رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، للاستماع الى افادته بقضية اتهامات وزير الدفاع خالد العبيدي له بالفساد خلال جلسة استجوابه في البرلمان الاثنين الماضي.

وشدد الجبوري خلال الاستضافة بحسب بيان لمكتبه "على أهمية تعاون كافة الاطراف السياسية لقطع الطريق امام ما قام به البعض من تطاول وتجاوز على السلطة التشريعية وأعضاء البرلمان لانه في النهاية لن يصب في صالح العراق".

كما اكد "على أهمية منح السلطة القضائية والنيابية كافة الصلاحيات لاتمام التحقيق في الادعاءات التي اطلقها وزير الدفاع خلال جلسة استجوابه" مبينا ان "الطريق القانوني هو خيارنا في حسم ملف التهم التي اطلقها العبيدي تجاه عدد من النواب، "معربا عن "ثقته في قدرة القضاء واعضاء اللجان التحقيقية على كشف الحقيقة واعادة الحقوق الى أهلها".

PUKmedia/ متابعة

4/8/2016 17:07:00