دار صوفي كريم.. معلم سياحي وتراثي جديد في السليمانية

تعتبر البيوت التراثية رمزاً تاريخياً يوثق حركة وحياة المجتمعات وثقافتها كما يساهم بشكل ايجابي مؤثر على الناس بعضهم مع البعض الآخر ويمنحهم شعوراً بالإنتماء الى جذور وأسس مشتركة وأهداف نبيلة ... أضافة الى ذلك فان تلك البيوت والتراثية والمواقع التاريخية والأثرية تمثل أحد العوامل المهمة في تأسيس قاعدة اقتصادية متينة لهذه المدن، وبالخصوص في مجال السياحة، لهذه الاسباب فإن حماية وتنمية التراث العمراني تصبح ضرورة قصوى في المدن وهي مطلب جماهيري فنجد ان المواطنين هنا في السليمانية لهم اهتمامات في حفظ تراثهم وفولكلورهم مثلما نرى ونلاحظ افتتاح العديد من الدور التراثية العائدة لهم كما هي الحال في وصيانة وافتتاح دار السيد صوفي كريم التراثية الجميلة القديمة في محافظة السليمانية والتي افتتحت مؤخراً.
من جانبه اكد كاك اكرم المشرف على المتحف لموقع PUKmedia: ان اهمية الخفاظ على التراث والفولكلور من اولويات واهتمامنا يمكنكم مشاهدة دار السيد صوفي كريم التراثية التي اشتملت على العديد من المحتويات والصناعات الشعبية ومنها استخدام الادوات الزراعية في المناطق الجبلية والقرى والارياف واستخدامات لرخام والحفر على الاخشاب بالاضافة الى الصناعات الفخارية والحياكة والتطريز وصناعة النحاسيات والانسجة المصنوعة من المرعز والبسط وكذلك الملابس النسائية والاطفال والبنات والحلي والتحفيات والساعات والمقتنيات الفضية في حقبة من الزمن والبسط والمرايا والساعات وادوات المنزل والصور القديمه والاجهزة الصوتية القديمه مثل الكرامافون والريكوردر والسماور واداوات الندافة انذاك والمقتنيات الفنية والتحفية الجميلة التي اقبل الناس على مشاهدتها من خلال هذه الدار.
مدير متحف السليمانية كاك هاشم يقول لموقع PUKmedia  : ان هناك في السليمانية العديد من الدور التراثية القديمة جدا ومنها بيت عائلة السيد صوفي كريم وهي من البيوت الجميلة التي تحوي على النقوش والزخارف الاسلامية والتراثية ومن بدائع الفنون في تلك الحقبة الزمنية النادرة، وتم اعادة صيانة هذا البيت التراثي كما تلاحظون ومن نفس المواد تقريبا وبتوجيه من محافظ السليمانية واعادة البيت الى صاحبه السيد كريم وهو من هواة جمع القطع التراثية والفولوكلورية الجميلة والنادره من وجعله متحفا جميلا وصغيرا يرتادة الناس في اي وقت، لاننا في السليمانية ومع الاسف نفتقر الى مثل هذه البيوت الجميلة ونشجع الناس على التوجه بهذا الاتجاده والاستفادة من بيوتهم التراثية التي تحمل عبق التاريخ الاجتماعي لمدينه وناسها والاحتفاظ بكل مايتعلق بامور حياتنا صغيرة كانت ام كبيرة..
واضاف: نحن نستقبل الناس الذين يحبون تراثهم وان يتبرعوا بما يمتلكون لغرض عرضها في البيت التراثي فنحن على استعداد لذلك ونوفر معها فرصة العرض وتوسيعه كلما زادت اللقى والتحف الاثارية والفولكلورية المختلفة من تراثنا وارثنا في المجتمع، كما هي الحال فمتحف السليمانية يضم كما تعرفون القطع واللقى الاثارية وليس التراثية والتي تشكل فاصلا زمنيا تاريخيا يوثق في كل حقبة زمنية، ويمكن تحويل مايتبرع به الناس من تلك القطع التراثية الى هذا المتحف الشعبي التراثي الجميل،ولابد ان اشير الى ان هناك معلما تراثيا اخر وهو فندق فرح في شارع مولوي ويعتبر متحفا تراثيا صغيرا يضم بعضا من التراث الشعبي ..

PUKmedia خالد النجار / السليمانية

21/5/2016 11:49:00