مقتل أحد قضاة داعش في الموصل

شنّ طيران التّحالف الدّولي بقيّادة الولايات المتّحدة الأمريكيّة سلسلة من الغارات الجوّيّة على أهداف ومعاقل تنظيم داعش الإرهابي بمناطق وقرى ونواحي مختلفة في مدينة الموصل، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر التنظيم، بينهم قيادات بارزة، أحدهم قاضي في التنظيم الإجرامي.
وأفاد غياث سورجي مسؤول إعلام مركز تنظيمات نينوى للإتّحاد الوطني الكوردستاني في تصريح صحافي خاصّ لـPUKmedia اليوم الثلاثاء 10/5/2016: إنّ طائرات التّحالف الدّولي قصفت مقرّاً امنيّاً للتنظيم الإرهابي بالقرب من "كراج بغداد" الواقع بالجانب الأيمن من المدينة، وكما تمّ استهداف عجلتين للتنظيم "فوق الجسر الثالث"، أسفرتا عن مقتل ما يزيد عن 10 دواعش، وإصابة آخرين.
وتابع سورجي: إنّ طائرات التّحالف قصفت في وقتٍ آخر مقرّين بمنطقتين مختلفتين في حييّ "الجوسق والدّواسة"، كما وتمّ قصف عجلة لأحد قيادات التّنظيم بالقرب من حيّ اليرموك الكائن بالجّانب الأيمن من المدينة، أسفر عن مقتل المدعو "محمد توحلّة"، و3 من أفراد حمايته.
وأردف سورجي في الشأن ذاته: إنّ قصفاً آخراً استهدف عجلة قيّادي كبير في التنظيم بحيّ التّحرير، بالجّانب الأيسر من المدينة، كما وتمّ تدمير مقراً بالكامل بعد قصفه في قرية "الخربه"، التابعة لناحيّة حمام العليل، أسفر عن مقتل المدعو "أبو خديجة"، وهو واحد من أبرز القضاء في التنظيم الإجرامي، ومعه 2 من أفراد حمايته.
وأضاف سورجي لـPUKmedia: إنّ قصفاً استهدف هدفاً للتنظيم في قرية الحاج علي التابعة لناحيّة القيّارة، أدّى إلى مقتل 2 من أمراء التنظيم، وهما كلّ من الإرهابي "علي أمير وسعيد شيت محمود"، كما وتمّ قتل 6 من عناصر التنظيم الإجرامي، بأكثر من قصف لطائرات التّحالف على أهداف التنظيم في محور بعشيقة وخازر، وحيّ الملايين بقضاء تلعفر.

PUKmedia/ حليمة عبدالوهاب

10/5/2016 09:27:00