داعش ينحر 8 أشخاص في الموصل

أقدم تنظيم داعش الإرهابي على تنفيذ واحدة من أبشع جرائمه اللإنسانيّة ضدّ 8 أشخاص من أهالي الموصل، وذلك بتهمة التّخابر والتّعاون مع القوّات الأمنيّة.
وعن ذلك، قال غياث سورجي مسؤول إعلام مركز تنظيمات نينوى للإتّحاد الوطني الكوردستاني في تصريحٍ صحافي خاصّ لـPUKmedia اليوم الأحد 8/5/2016: إنّ دائرة الطبّ العدلي الواقعة بالجانب الأيمن من مدينة الموصل، إستلمت 6 جثث لنساء ذبحن على يد تنظيم داعش الإرهابي، وذلك بتهمة التّخابر والتّعاون مع القوّات الأمنيّة.
وبيّن سورجي لـPUKmedia: إنّ دائرة الطبّ العدلي في الموصل استلمت أمس السبت ست جثث لنساء أعدمن على يد التنظيم في قضاء تلعفر بتهمة التّخابر مع القوّات الأمنيّة ضدّ التنظيم، مبيّناً، أنّ هذه الجريمة ليست هي الأولى من نوعها بحقّ نساء الموصل، والتّنظيم الإرهابي مستمر بجرائمه ضدّ نساء المدينة، وأعدمت لحدّ الآن العشرات من نساء الموصل على يد التّنظيم الإرهابي بتهمٍ مختلفة، أبرزها التّعاون والتّخابر مع القوّات الأمنيّة.
وأشار سورجي إلى أنّ أغلب النّساء اللاتي يرفضن العمل مع التنظيم الإرهابي يواجهن تهماً مختلفة، أبرزها التّخابر مع الجهات الحكوميّة، وهذا ما تسبّب بإعدام العشرات منهن لحدّ الآن.
وفي الشأن ذاته أضاف سورجي لـPUKmedia: إنّ شابّين من أهالي قضاء تلعفر باسم "جنيد علي أل إيواز، وهاشم خضر أل علو"، نحرا على يد التنظيم الإرهابي وسط القضاء، وأمام أنظار المئات من أهالي المدينة، وذلك بتهمة نقل المعلومات إلى الجهات الحكوميّة، لاسيّما الأمنيّة منها.

PUKmedia/ حليمة عبدالوهاب

8/5/2016 10:37:00