رئيس الجمهورية يؤكد الدور التاريخي للعشائر الكوردية في بغداد

استقبل سيادة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم في قصر السلام ببغداد صباح اليوم الخميس 21/1/2016، وفداً من رؤساء وشيوخ العشائر الكردية في بغداد وضواحيها ضم عشائر القرة لوس، والاركوازي، وسورميري، وباجلان، والدلو، وملك شاهي، والزهاوي، وغيرهم.
وأكد سيادته خلال اللقاء على الدور التاريخي المهم للعشائر الكردية، كونهم مكوناً أصيلا لبغداد، ابتداءاً من العصر العباسي إلى يومنا هذا، مشدداً على أهمية دور ابناء هذه العشائر في رفد الثقافة البغدادية، ودورهم السياسي والديني والتجاري، فضلا عن مساهتهم في تطوير اقتصاد العاصمة.
كما أشار الرئيس معصوم إلى الحيف الذي تعرض له أكراد بغداد لاسيما على يد النظام البائد من ملاحقة وقتل وتهجير قسري.
وأدان رئيس الجمهورية تعرض أي مكون عراقي بما فيهم ابناء هذه العشائر إلى أي اعتداء من اي جهة كانت، مطالبا الجهات الرسمية برصد هذه الاعتداءات وملاحقة مرتكبيها قانونيا.
من جانبه ثمن الوفد اهتمام الرئيس معصوم المتواصل بهذه العشائر ومواقفه الداعمة لمطالبهم، مشيدين بدور سيادته في تمتين النسيج الاجتماعي العراقي وتعزيز الوحدة الوطنية بين أبنائه.


PUKmedia

21/1/2016 14:57:00