624 صحفياً: لن نكون شركاء في الجريمة بتركيا

 وقع 624 صحفياً على بيان بعنوان “لن نكون شركاء في الجريمة” تضامناً من الأكاديميين الذي رفضوا مجازر الدولة التركية ضد أبناء الشعب الكوردي في شمالي كوردستان.

وتشن حكومة العدالة والتنمية حملة إبادة ضد أبناء الشعب الكوردي في شمالي كوردستان. مما أثار سخط وغضب الأكاديميين. إلا أن رئيس الجمهورية التركية أردوغان ورئيس وزرائها أحمد داود أوغلو استهدفوا الأكاديميين. الأمر الذي أدى إلى احتجاز عدد منهم وفتح التحقيق بحق بعضهم الآخر.

ودعماً لموقف الأكاديميين نظم مجموعة من الصحفيين حملة لجمع التواقيع وإصدار بيان تحت شعار “لن نكون شركاء في الجريمة”. ووقع على البيان حتى الآن 624 صحفياً.

وجاء في بيان الصحفيين “لن نكون شركاء في هذه الجريمة”، بهدف إنهاء هذه الحرب واستئناف مساعي السلام والمفاوضات، ومن أجل تحقيق السلام، نعلن تضامننا مع الأكاديميين. هؤلاء الأكاديميين قالوا نحن نعمل من أجل السلام ومن أجل مستقبل تركيا. إلا أن الدولة استهدفتهم. مما يشكل خطراً على حرية الرأي والتعبير. وإننا كصحفيين طالبين بالسلام نقول “لن نكون شركاء في هذه الجريمة” ونقف إلى جانب الأكاديميين. ونرغب بالعمل ونشر الأخبار في ظل السلام وليس في ظل الحرب”.

 

PUKmedia  وكالات

18/1/2016 14:33:00