باحث عن مستشرقين غربيين: المرأة الكوردية تميزت عن غيرها من النساء

 اقامت دار الثقافة والنشر الكوردية بوزارة الثقافة والسياحة والآثار في بغداد، اليوم الاثنين، ندوة حوارية تحت عنوان المرأة الكوردية في منظور المستشرقين للباحث الاكاديمي الدكتور اسماعيل ابراهيم رئيس قسم اللغة الكوردية في كلية اللغات في جامعة بغداد بحضور عدد من المثقفين وناشطي المجتمع المدني والصحفيين ومتابعي الشأن الثقافي.

وتناول الباحث اهم ما تناوله المستشرقون الغربيون عن واقع المرأة الكوردية خلال مختلف العصور التي مر بها التاريخ الكوردي، لافتا الى ان اغلبهم اجمع على ان المرأة الكوردية تميزت عن غيرها من النساء في المجتمعات المتاخمة للمجتمع الكوردي كونها كانت تتمتع بقدر جيد من الحرية.

واشار الى ان المرأة الكوردية مارست دورا فعالا في مختلف المجالات، فبالاضافة الى كونها اما وزوجة تؤدي دورها على احسن وجه، فانها شاركت الرجل في مهامه النضالية والحياتية وكان له السند والظهير في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

ولفت الى ان من تجليات واقع الحرية النسبية التي كانت تتمتع بها انها لم تعرف ولم تجبر على التحجب، على الرغم من ان واقع الازياء الكوردية القديمة كانت تضفي شيئا من الهيبة والوقار اليها.

كما لفت الى ان المرأة الكوردية بطبعها انسانة محبة للحياة والانطلاق في فضاءاتها، وتميزت الازياء التي ترتديها بالبهجة والجمال وتنوع الالوان التي تحاكي الطبيعة الجغرافية التي تعيش فيها.

واورد الباحث امثلة على العديد من النساء الكورديات اللائي مارسن دورا قياديا في المجال السياسي والاجتماعي، بحسبما اورده عدد من المستشرقين.

 

PUKmedia إعلام وزارة الثقافة

18/1/2016 14:09:00