دول أسيان توقع إعلانا لتأسيس تكتل اقتصادي موحد

وقع زعماء اتحاد دول جنوب شرق آسيا (أسيان) إعلانا لتأسيس تكتل اقتصادي موحد بشكل رسمي.

ويُعد التحرك، الذي اتخذ في إطار قمة أسيان المنعقدة في العاصمة الماليزية كوالا لمبور، خطوة للأمام نحو إنشاء منطقة تجارة حرة تخدم 600 مليون شخص.

ومع أن بعض العراقيل ما زالت تواجه إنشاء تلك المنطقة، قال رئيس وزراء ماليزيا نجيب رزاق إن خطوات واسعة اتخذت في سبيل إلغاء الرسوم الجمركية في المنطقة.

وأضاف رزاق في مؤتمر صحفي "من الناحية العملية، ألغينا المعوقات ذات الصلة بالرسوم الجمركية بيننا بموجب اتفاقية أسيان للتجارة الحرة، وهو ما سيزيد من قدرة نشاط التصنيع على المنافسة في السوق العالمية، ويقلل التكلفة على الجميع".

وحث رزاق الدول الأعضاء في أسيان على الاستمرار في السعي نحو توقيع اتفاقية رسمية للتجارة الحرة.

وأكد على أن تلك الخطوة سوف تؤدي إلى إنشاء سوق موحد وقاعدة إنتاج تتمتع بقدر كبير من الحرية للسلع والخدمات مع توافر معايير معتمدة، واتصال أفضل، بالإضافة إلى إزالة المعوقات التي تجعل من الحدود بين دول المجموعة عائقا أمام النمو الاقتصادي والاستثمار.

وتستهدف دول أسيان من خلال القمة الحالية وضع استراتيجيات اقتصادية واعتراف كل دولة بالمؤهلات المتميزة للدول الأخرى والتشاور بشكل أوثق بشأن سياسات الاقتصاد الكلي والسياسات المالية.

واتفقت الدول على تحسين ربط البنية التحتية للنقل والاتصالات وتسهيل المعاملات الإلكترونية وتحقيق التكامل الصناعي للنهوض بإسناد الوظائف على مستوى المنطقة وتطوير مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد.

وتضم مجموعة أسيان في عضويتها بروناي وكمبوديا وإندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار والفلبين وسنغافورة وتايلاند وفيتنام.

 

PUKmedia  عن بي بي سي

23/11/2015 04:46:00