رواندزي يفتتح المعرض التشكيلي المشترك " حكايات"

افتتح وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي، يوم الاحد معرضاً للفن التشكيلي للفنانين ماهر ستار وشارا رشيد بعنوان (حكايات) والذي أقامته دائرة الفنون التشكيلية على قاعات مركز الوزارة.
وقال وزير الثقافة: "إنّ هذا المعرض يعدّ باكورة التعاون التشكيلي بين بغداد والسليمانية، ويأتي مشاركة فنانين من السليمانية، ماهر ستار وزوجته شارا رشيد لتقوية هذا التعاون الفني، مضيفاً إنها خطوة أولى ضمن خطة شاملة لغرض استضافة فنانين من المحافظات العراقية الأخرى".
وأضاف رواندزي:"نحن على يقين أنّ هذا المعرض سيلاقي الاستحسان لدى محبي الفن التشكيلي وجمهور الفنانين، وعلى الرغم من الأوضاع الأمنية والاقتصادية التي يمرّ بها العراق إلا أننا نشجع مثل هذه الأعمال من أجل التواصل والاستمرار في كلّ المجالات، وذلك لتعزيز جسور التعاون بين بغداد وسائر المحافظات".
وأشار وزير الثقافة إلى: "أنّ لوحات المعرض بشكل عام تعبّر عن الحالات العراقية وما تمر بها الحياة من إسقاطات موجودة، فالفنان لا يمكن أن يكون بعيداً عن ظروف بلده".
وعبر الفنان التشكيلي ماهر ستار عن سعادته بتواجده في بغداد، وبمشاركته في المعرض بـ( 24 ) لوحة، مضيفاً إنّ المعرض "حكايات" يتضمن لوحات زيتية وأخرى اكرليك، موضحاً: "لا أريد أن أعبّر عن معنى لوحاتي وأحددها بفكرة معينة ولأترك للمتلقي أن يفسرها، ولكن كفكرة خاصة بي حاولت أن أعبّر عن قصص نسمعها يومياً في العراق، وتتضمن الواقع المر الذي نعيشه من ظروف صعبة ومعاناة يعيشها العراقيون، رغم ذلك تبقى الثقافة الرافد الوحيد لوصف هذه المعاناة وتحويلها إلى مساحة جمالية محسوسة"، مختتماً حديثه بتقديم الشكر للقائمين على وزارة الثقافة ومبادرتهم في استضافة المعرض وتهيئة الأمور والمستلزمات كافة لإنجاح المعرض.
وقالت الفنانة التشكيلية شارا رشيد: "إنّ مشاركتي في المعرض بواقع (13) لوحة تشكيلية وبأحجام مختلفة، حملت كلّ لوحة في طياتها موضوع واحد يخص العراق من شماله إلى جنوبه وهي المرأة العراقية والكردية، وهمومها المشتركة فالذي يجمعنا هو العراق الواحد".
وأكّدت رشيد إنّ الباعث الذي دفعها للمشاركة في معرض في بغداد، هو أن بعداد تبقى الباعث الأصلي للفن، وهي قاعدة للفن العربي، وعبرها تصل اللوحات إلى ذائقة الجمهور.
يذكر أنّ الفنان ماهر ستار من مواليد خانقين 1969 بكالوريوس فنون تشكيلية، ومدرّس في معهد الفنون الجميلة بالسليمانية وعضو نقابة الفنانين في إقليم كردستان، وله معارض مشتركة عديدة ويعدّ هذا المعرض الشخصي الثاني للفنان، أما الفنانة شارا رشيد فهي من مواليد السليمانية 1974، دبلوم معهد المعلمات التربية الفنية وبكالوريوس في العلوم الإنسانية ولها مشاركات عديدة في معارض مشتركة.


PUKmedia

16/11/2015 15:28:00