بتهمة المثلية.. ارهابيون يعدمون 9 أشخاص بسوريا

أعدمت دار القضاء التابعة لجبهة النصرة الارهابية رميا بالرصاص 9 رجال وفتى في وسط سوريا وشمالها وذلك بتهمة انهم مثليون جنسيا، كما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان يوم الاثنين.
وقال المرصد في بيان ان 7 اشخاص أعدموا في ريف حمص الشمالي، و 3 آخرين في ريف حلب الشمالي، وذلك بعد اتهامهم "بفعل قوم لوط".
واضاف المرصد انه تلقى "نسخة من فيديو يظهر عملية إعدام جماعي بمنطقة الرستن، في ريف حمص الشمالي، حيث أظهر الشريط 6 أشخاص جاثين على ركبهم، يحيط بهم مجموعة من العناصر المسلحة (...) قاموا بإطلاق النار على الشبان الستة وقتلهم، فيما أبلغت مصادر من المنطقة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن السابع أعدم في منطقة الزعفرانة بريف حمص الشمالي".
ولفت المرصد الى إعدام 3 أشخاص بالتهمة ذاتها، احدهم طفل دون 18 عاما، وذلك في منطقة حريتان في ريف حلب الشمالي.
وفي يوليو ذكر المرصد ان تنظيم داعش الارهابي رمى رجلين من اعلى مبنى في مدينة تدمر الاثرية السورية بتهمة انهما مثليان، قبل ان يعمد جمع من الناس الى رجمهما بالحجارة.
وكان مجلس الامن الدولي عقد في 24 اغسطس جلسة "تاريخية" هي الاولى التي يخصصها لبحث حقوق المثليين جنسيا، واستمع خلالها الى شهادات مروعة عن الفظائع التي يرتكبها تنظيم داعش في سوريا والعراق بحق المثليين.
وبحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، فإن داعش اعدم اكثر من 3 آلاف شخص، بينهم 1800 مدني منذ يونيو 2014.

PUKmedia

22/9/2015 12:40:00