التحالف الوطني ينفي وجود خلاف عقائدي بين مكوناته

نفى قيادي في ائتلاف دولة القانون، ان يكون التحالف الوطني على شفا الانهيار، معترفا بوجود خلافات بين مكونات التحالف لكنها تبقى خلافات سياسية.

وأوضح سعد المطلبي القيداي في ائتلاف دولة القانون المنضوي ضمن التحالف الوطني، لـ PUKmedia يوم الاثنين 21 أيلول 2015، ان هناك خلافات سياسية مثل الخلافات داخل أي كتلة او مكون سياسي، مشددا على انه لا يوجد اي خلاف مبدأي أو عقائدي متعلق بموضوع التقليد والولاء لغير العراق، مؤكدا ان الحديث عن انهيار التحالف كلام لا علاقة له بالواقع ولا علاقة له بالذوق والتفكير السياسي.

واما عن الخلاف بشأن رئيس كتلة التحالف، اوضح سعد مطلبي، ان ابراهيم الجعفري الى الآن هو رئيس التحالف الوطني، معترفا بأن هناك خلافا بينمكونات التحالف الوطني بشأن موضوع الرئاسة، مستدركا بأن الخلاف على آلية اختيار رئيس التحالف، حيث ان دولة القانون يقول بأن اختيار رئيس الكتلة يكون بالأغلبية، لكن هناك جهات اخرى تعتقد انها هي الأحق بالمنصب.

واضاف المطلبي ان الكل متفق على ان الجعفري يؤدي المهمة بشكل صحيح، ولذلك يتم تأجيل البت في مسألة رئاسة التحالف، خاصة وان اداء الجعفري لم يسبب اي مشكلة للتحالف، لافتا الى انه لو كان هناك تقصير في اداء الجعفري لاتخذت اطراف التحالف اجراء سريعا لحل القضية، مشددا على انه لطالما ان الجعفري يقوم بواجباته بشكل صحيح فلا مشكلة في الأمر.

PUKmedia  فائق يزيدي

 

 

 

21/9/2015 23:45:00