الرئيس معصوم يدين بأشد العبارات تفجير مدينة الصدر

أدان سيادة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بأشد العبارات التفجير الاجرامي الذي استهدف أمس الخميس سوقا شعبيا في حي جميلة التابع لمدينة الصدر ببغداد معربا عن حزنه العميق لوقوع عدد كبير من الشهداء والجرحى جراء هذا العمل الهمجي الاعمى الذي اسفر عن عن استشهاد نحو 80 شخص واصابة اكثر من مائتي شخص.
واضاف سيادته في بيان الليلة الماضية " ان هذا العمل البربري يؤكد مجددا الطبيعة الاجرامية لمرتكبي هذه الأعمال الإرهابية وافتقارهم لابسط القيم الانسانية والاخلاقية كما يثبت جبنهم الصارخ مادام المواطنون المدنيون العزل هم هدف باعمالهم الاجرامية النكراء".
وفيما اعرب رئيس الجمهورية عن عزائه ومواساته لذوي شهداء وجرحى الحادث دعا السلطات الامنية المعنية الى مضاعفة يقظتها للقبض على المسؤولين عن هذه الجريمة الارهابية الجديدة وارسالهم الى العدالة فضلا عن محاسبة المقصرين في منع وقوع هذا الاعتداء الارهابي داعيا دول العالم الى دعم العراق في معركته الراهنة ضد الارهاب الذي بات يهدد دول المنطقة والعالم كافة.



PUKmedia

14/8/2015 15:41:00