عادل مراد: الدولة الكوردية لا تأتي عبر التصريحات الرنانة

اكد سكرتير المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكوردستاني عادل مراد، ان الدعوة لاقامة دولة كوردستان لا تاتي عبر التصريحات الرنانة وحفر الخنادق بين اقليم كوردستان واغلاق الحدود امام المواطنين في غربي كوردستان، وانما تاتي عبر امتزاج دماء البيشمركة في كوباني وعفرين وكركوك وجلولاء والتعاون ودعم الثورة في غربي كوردستان ودعم النضال السلمي للكورد في شمالي كوردستان.
جاء ذلك في كلمة القاها عادل مراد خلال المؤتمر التاسيسي الاول لاتحاد مثقفي غرب كوردستان في الخارج الذي بدا اعمال مؤتمره التاسيسي الاول اليوم السبت (1-8-2015) في محافظة السليمانية باقليم كوردستان، بحضور محافظ السليمانية الدكتور آسو فريدون وممثلين عن الاحزاب السياسية ووزارة الثقافة في حكومة اقليم كوردستان ووزيرة الثقافة في مقاطعة الجزيرة وجمع غفير من المثقفين ووسائل الاعلام.
وانتقد سكرتير المجلس المركزي تصريح بعض الجهات الرسمية في الاقليم باعتبار حزب العمال الكوردستاني (PKK) الذي يشارك مقاتلوه وقدموا التضحيات في الحرب على الارهاب على طول جبهات القتال في اقليم كوردستان ضيوفا على الاقليم، مشيرا الى ان اقليم كردستان يعتبر الكورد ايا كان انتمائهم ولاي جزء ينتمون مواطنون اصلاء وشركاء في النضال المشترك لتحقيق الاهداف المشروعة لشعب كوردستان.
واستنكر مراد وبشدة القصف والاعتداءات التركية على قرى وقصبات اقليم كوردستان وما خلفه من خسائر بشرية وخسائر مادية على ممتلكات وارواح المواطنين بحجة استهداف مقار ومقاتلي حزب العمال الكوردستاني، داعيا المواطنين في الاقليم الى الخروج في احتاجات ومظاهرات سلمية لادانة تلك الاعتداءات، والضغط على المؤسسات المعنية في الاقليم لاتخاذ موقف حازم تجاهها، كما طالب المجتمع الدولي الى ادانة هذه الاعتداءات ووضع حد لتمادي السلطات التركية في استهداف تجربة اقليم كوردستان وكيد المؤامرات ضد اجزاء كوردستان الاخرى.
واوضح سكرتير المجلس المركزي ان كثير من المناطق التي استهدفتها قصف الطائرات التركية لا توجد فيها مقار او مقاتلين لحزب العمال الكوردستاني، وان سقوط العديد من المدنيين بين شهيد وجريح وهدم منازلهم وحرق مزارعهم هو خير دليل على ذلك. 
بدوره القى محافظ السليمانية الدكتور آسو فريدون كلمة رحب فيها بانعقاد المؤتمر التاسيسي الاول للمثقفين في غربي كوردستان مشيرا الى ان محافظة السليمانية تفتخر بانها عاصمة الثقافة في الاقليم وهي تدعم التلاقح والتواصل الفكري بين المثقفين والكتاب والفنانين في مختلف اجزاء كوردستان، متمنيا للمؤتمرين النجاح والاستمرار في سعيهم الرامي لبناء وتوطيد العلاقات بين المثقفين في كوردستان.
من جهته شكر عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر هوزان عفريني في كلمة باسم المثقفين في غربي كوردستان الجهات التي ساهمت في دعم والاعداد للمؤتمر، معربا عن امله في ان يكلل المؤتمر بنتائج ايجابية تسهم في فتح افاق اوسع للتعاون والتواصل بين المثقفين والمبدعين الكورد على اختلاف انتماءاتهم الآيديولوجية والسياسية، لتأسيس اتحاد يمثل طموحات المثقف الكوردي في مختلف ارجاء كوردستان.


PUKmedia

1/8/2015 20:01:00