الاتحاد الوطني والتغيير يتمسكان بتعديل قانون رئاسة الاقليم

زار وفد رفيع لحركة التغيير برئاسة نوشيروان مصطفى، يوم الثلاثاء 28/7/2015، المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني بمدينة السليمانية، وعقد الجانبان اجتماعاً جرى فيه بحث مسألة تعديل قانون رئاسة الاقليم ومسألة الدستور والوضع الراهن في الاقليم والقصف الجوي التركي لمناطق الاقليم الحدودية.

وأكد الجانبان اتفاقهما على النظام البرلماني وتعديل قانون رئاسة الاقليم، وعقب الاجتماع عقد مؤتمر صحفي مشترك لكل من عماد احمد المتحدث الرسمي باسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني ومحمد توفيق رحيم عن حركة التغيير.

وأوضح محمد توفيق رحيم بأن الاجتماع المشترك لوفدي الجانبين، دار حول مسألتي الدستور ورئاسة اقليم كوردستان، قائلاً: كانت آراؤنا متقاربة جداً.

وأضاف: بأن الاجتماعات ستتواصل مع الأطراف الأخرى، وبالنسبة لحركة التغيير والاتحاد الوطني الكوردستاني فنحن مع النظام البرلماني ومصرين على تعديل قانون رئاسة الاقليم.

ومن جانبه أشار عماد احمد الى ان اجتماع اليوم بين الاتحاد الوطني الكوردستاني وحركة التغيير شدد على مواقفنا السابقة، ونعلن مجدداً بأن كلا الجانبين مع النظام البرلماني.

وأضاف: الاتحاد الوطني الكوردستاني وحركة التغيير متفقان على ضرورة منع القصف الجوي الذي يشنه الطيران الحربي التركي على مناطق اقليم كوردستان، لأن المتضرر الأول من القصف هو أهالي المنطقة المدنيين.

 

PUKmedia  عن موقع المجلس القيادي

28/7/2015 22:53:00