غارة للتحالف تقتل قيادياً بارزاً بداعش في الموصل

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية يوم الثلاثاء، مقتل قيادي في "داعش" الارهابي في ضربة جوية للتحالف في مدينة الموصل.
وكشفت الوزارة أن القتيل هو القيادي التونسي في التنظيم الارهابي ويدعى طارق العوني الحرزي أحد المتورطين في الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي.
وأوضح البنتاغون، أن الحرزي كان شخصا مهما في الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي في ليبيا، والذي أودى بحياة السفير الأميركي وثلاثة آخرين، علماً بأن وزارة الخارجية الأميركية أعلنت في مايو عن مكافأة مالية قدرها 3 ملايين دولار لمن يرشدها إليه.
وفي محافظة صلاح الدين، تم تدمير قافلة إمدادات لتنظيم داعش الارهابي في قاطع عمليات الفتحة قرب بيجي بعد رصد ثلاثة آليات تنقل أسلحة ومؤنا غذائية وطبية، بحسب ما أفاد قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت.
هذا وتستمر المعارك في قاطع عمليات بيجي منذ أسابيع رغم تقدم القوات المشتركة فيها.
وفي محافظة الأنبار، وتحديدا شرق الرمادي، اعتقلت شرطة المحافظة خلية نائمة من خمسة عشر شخصا، بعد تنفيذ عمليات استباقية في مناطق الحبانية وعامرية الفلوجة والخالدية، بحسب قائد الشرطة اللواء هادي رزيج.
وصدت فرقة من التدخل السريع في الأنبار، هجوما للتنظيم الارهابي كان يستهدف مقرا للفرقة جنوب الفلوجة، وقتلت قياديا بارزا في التنظيم خلال ذلك، كما تم تدمير مركبتين تابعتين للتنظيم كانتا تحملان أسلحة ثقيلة وقتل من فيهما، بحسب مصدر أمني.
وفي ظل عدم البدء في عملية استعادة السيطرة على الرمادي مركز الأنبار، يستهدف طيران الجيش والتحالف الدولي مواقع داعش الارهابي في المدينة إضافة إلى القصف المدفعي من قبل ميليشيا الحشد الشعبي.

PUKmedia وكالات

23/6/2015 17:15:00