الرئيس معصوم يشدد على ضرورة الانجاز الفعلي للمصالحة الوطنية

 أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم على أن بناء العراق الجديد يحتاج الى جهود جميع العراقيين من دون تمييز، مشدداً على ضرورة الإنجاز الفعلي للمصالحة الوطنية التي لا تستثني إلا الذين تلطخت ايديهم بدماء العراقيين ويكون القانون والدستور أساسا لتحقيق العدالة، داعياً الجميع إلى المشاركة في انجاز هذه المصالحة.
جاء ذلك خلال استقبال سيادته في قصر السلام ببغداد اليوم الإثنين 2015/6/22، وفداً من لجنة متابعة وتنفيذ المصالحة الوطنية برئاسة السيد محمد سلمان مستشار رئيس الوزراء للمصالحة الوطنية.
وأضاف الرئيس معصوم ، على الدولة العراقية ان تكون هي المبادرة في قيادة وتنظيم الطاقات الوطنية وتوجيهها وإشاعة ثقافة التسامح والوئام واعتماد الشفافية ورفض أسلوب الغرف المغلقة خدمة للشعب العراقي وبناء مستقبله، مؤكداً ان العراق يمتلك خزيناً كبيراً من تجارب المصالحة الوطنية، والمهم ان لا تهمش فئة أو مكون من المساهمة في بناء العراق، مشيراً إلى ان المصالحة هي الطريق الوحيد للحد من التدخلات الخارجية في شؤون العراق الداخلية.
من جانبه قدم السيد محمد سلمان للرئيس معصوم شرحاً مفصلاً لآليات عمل لجنة متابعة وتنفيذ المصالحة الوطنية مستعرضاً ما انجزته اللجنة خلال الفترة السابقة وخططها المستقبلية والمعوقات التي تواجهها والسبل الكفيلة بتذليلها، مشيداً بدعم واهتمام سيادة رئيس الجمهورية بعمل اللجنة وتوجيهاته القيمة التي من شأنها إثراء عمل اللجنة بما يخدم تطلعات وطموحات الشعب العراقي في الإستقرار السياسي والاقتصادي والأمني.


PUKmedia

22/6/2015 15:03:00