الفاتيكان يستنكر جرائم داعش بحق آثار العراق

استنكر وزير الفاتيكان، ورئيس مجمع كنائس الشرق الأوسط، الكاردينال ليوناردو ساندري، ما قام به تنظيم داعش الارهابي من جرائم بحق الآثار العراقية في نينوى والمناطق الأخرى التي دخلت إليها، مبديا تعاطفه مع قضية العراق، ونابذا التطرف الديني.

وذكر بيان لوزارة السياحة والآثار أن وفدا من الفاتيكان برئاسة الوزير ساندري زار المتحف العراقي، ويضم الوفد القس فلافيو باجه، والقائم بأعمال سفارة الفاتيكان في العراق القس جورج جورج.

وأضاف البيان أن وكيل الوزارة لشؤون الآثار والتراث قيس حسين رشيد، قدّم للوفد الزائر شرحا وافيا عن معروضات المتحف الأثرية ومراحل التطوّر التي مرت بها أولى الحضارات الإنسانية التي سكنت وادي الرافدين، في حين أبدى الوفد الفاتيكاني إعجابه بما شاهد من آثار عظيمة تمثل حضارة العراق الإنسانية.

وفي تصريح لـ"العربية.نت"، قال الوكيل رشيد، إنه طرح أمام وفد الفاتيكان نيّة وزارة السياحة والآثار، وبالتنسيق مع محافظة بغداد والوقف المسيحي صيانة 10 كنائس أثرية في بغداد.

وأضاف أن "الفكرة وجدت صدى لدى الوزير رئيس مجمع الكنائس الشرقية في الفاتيكان، ووعد بتقديم ما يمكن أن يساهم في هذا الصدد".

 

PUKmedia  عن العربية نت 

5/5/2015 10:27:00