الادارة الذاتية تدعو المجلس الوطني للانخراط في مؤسساتها بغربي كوردستان

أكد عضو ممثلية الادارة الذاتية في اقليم كوردستان فتح الله حسيني ان زيادة عدد مقاعد المرجعية السياسية في غربي كوردستان يأتي لتحقيق التوافق السياسي بين حركة المجتمع الديمقراطي والمجلس الوطني الكوردي، داعيا المجلس الوطني الى الانخراط في مؤسسات وهيئات الادارة الذاتية في غربي كوردستان.

وقال حسيني في حديث لـ PUKmedia، اليوم الاثنين  26/1/2015، ان حركة المجتمع الديمقراطي والمجلس الوطني الكوردي اتفقا مؤخرا على زيادة عدد مقاعد المرجعية الى 36 عضوا، وان يعقد اول اجتماع للمرجعية يوم 5/2/2015 في مدينة قامشلو بغربي كوردستان.

واضاف حسيني ردا على سؤال عن الدافع لزيادة عدد مقاعد المرجعية من 30 الى 36 عضوا، ان "زيادة عدد مقاعد المرجعية السياسية، والتي تعد أولى بنود اتفاقية دهوك، تعتبر تمشية لوضع طارئ، عبر التوافق السياسي بين حركة المجتمع الديمقراطي والمجلس الوطني الكردي"، مشيراً الى ان "المجلس الوطني الكوردي بات على مفترق طرق كثيرة، أولها اللعب بالوقت نظراً لموقف الائتلاف السوري المتحفظ من أي اتفاقيات شراكة حقيقية بين الأطراف الكردية، وثانياً، هنالك حذر واضح من لدن المجلس الوطني الكوردي الذي يعد جزءاً من ائتلاف قوى المعارضة السورية، وهذا الحذر نابع من مواثيق موقعة بين المجلس الكوردي والائتلاف، ثالثاً، لا يجد المجلس الكوردي في نفسه القوة الكافية لدخول مؤسسات وهيئات الارداة الذاتية ومن ثم التفاعل معها والتي تعد الخطوة الثانية يجب البدء بتنفيذها بعد الانتهاء من بند تشكيل المرجعية السياسية التي ستكون بمثابة اللجنة الآمرة والناهية في شؤون غربي كوردستان وجميع مفاصل الحياة السياسية في حدود المقاطعات.

واضاف حسيني ان "المجلس الوطني، الآن، أمام استحاق قومي ووطني لا يستطيع الايفاء به، خاصة بعد انسحاب ثلاثة أحزاب منه، وابعاد ثلاثة أحزاب أخرى".

نعمت داوود: اتفاق دهوك سينجح لان الوجود القومي للكورد مستهدف

غرب كوردستان.. التوقيع على تشكيل الإدارة الذاتية

الإدارة الذاتية تطالب بإعتراف رسمي من حكومة وبرلمان كوردستان

المجلس الوطني: الـ (أ. و. ك) أكد لنا دعمه بقوة لاتفاق دهوك

وكانت الجانبان اتفقا بعد سلسلة لقاءات في العاصمة هولير على زيادة عدد مقاعد المرجعية من 30 الى 36 عضوا، وان يعقد اول اجتماع للمرجعية بعد زيادة عدد اعضائها يوم 5 شباط المقبل في مدينة قامشلو بغربي كوردستان.

وكانت حركة المجتمع الديمقراطي (TEV DEM) والمجلس الوطني الكوردي (ENKS)، وقعا اتفاقية دهوك، يوم الاربعاء 22 تشرين الأول 2014،  ونص اتفاقهما على تشكيل مرجعية سياسية كوردية، وتشكيل إدارة كوردية مشتركة، وتشكيل قوة عسكرية مشتركة.

 

PUKmedia  فائق يزيدي 

26/1/2015 11:10:00