التنمية البشرية.. ومدى تاثيرها علىالمجتمع

تلعب التنمية البشرية دورًا مهمًا في نجاح وتقدّم المجتمع والمؤسسات الموجودة فيه، فهي تساعد على تحسين الإنتاج فيها وضمان استمرارها دون التعرّض لمشكلة الفشل والإفلاس، ومع التطور الكبير الذي يحدث في العالم، أصبحت التنمية البشرية تؤثر بشكلٍ إيجابي على تطور الامم والشعوب ومنها شرائح الشباب بشكلٍ عام، ومن اهم عوامل التنمية وتاثيرها في المجتمع هو اقامة الدورات والسيمينارات وورش العمل المختلفة  ولمجمل قطاعات الحياة وحركتها وانسيابيتها وتنوع تلك الدورات بتنوع مواضيعها واساليب التدريب فيها ومدى مشاركة تلك الشرائح من الشباب واستفادتهم من تلك الدورات، وفي سياق الحديث عن اهمية الدورات فقد اقامت مؤسسة الشموخ للتنمية البشرية دورة مركزة في مجال (علم النفس واهميته في عالم اليوم)..والتي حاضر فيها المدرب والمستشار الدولي للبورد الاوربي في بريطانيا الدكتور عقيل العدازي والحائز على جائزة افضل مدرب في العالم..

الدكتور العذاري اوضح لـ PUKmedia: منذ سنوات ونحن نقيم العديد من الدورات المختلفة في اساليبها ومواضيعها وسرعة تقبل المشاركينت فيها وتدريبهم كما يجب وينبغي على التعلم من مختلف المراحل والمستويات وموضوعنا اليوم هو عن (الثقـــة بالنفس) وسبل تنميتها من اجل بناء بناء الشخصية والكاريزما في مجمل تفاصيل حياتنا سواء في البيت والوظيفة والعمل والحياة بشكل عام، وهذه الورش مهمه جدا لرفع الكفاة وتطوير الذات و بناء الشخصية وتساعد ايضا على تعدي الازمات النفسيه..واليوم المجتمع يواجه ازمات نفسيه وصعوبات بحكم مامر به العراقيين من حروب وماسي طوال السنوات المنصرمة، وعدم استقرار اوضاع البلاد والكثير من الازمات التي عصفت بنا، هذه الظروف القاسية و عدم قدرة مواجهه الشباب لهذه الظروف ومنها ماحصل من حالات انتحار وغيرها من انحدار المستوى الفكريوالتربوي لشبابنا بحكم انعدام الثقه بالنفس..

ويضيف العذاري: هذا الورشة تتكلم عن الثقه بالنفس و كيفية بناء الشخصية و هي الدورات مهمه جدا لرفع كفاءة الانسان وزرع عوامل الثقة في نفوسهم، كما نواجه اليوم مشكلة وجود شريحه كبيرة من الشباب لا يملكون الطموح وليس لهم اية اهداف في حياتهم بسبب الاحباط  والتوتر، ونحن اليوم نسلط الضوء من خلال هذه الورش و الدورات و السمينارات  على هذه الحالات وكيفيه انتشالهممن حاله الاحباط و التوتر الى الثقه بالنفس ورفع الكفاءة واكتشاف مواهبه وامكانيته والعمل عليها، وبحكم هذه الدورات والورش يكون لدينا احتكاك كبير بشريحة كبيرة منهم.. واليوم في العراق لدينا الكثير من المواهب والامكانيات والكفاءات ولكن ومع الاسف الشديد لايوجد لدينا الدعم الحكومي او تسليط الضوء على هذه المواهب والكفاءات والاهتمام بها على اقل تقدير، ومن جانبنا نحن نبذل اقصى الجهود لتسليط الضوء على فئة الشباب كونهم هم المستقبل وهذا الدورات والورش كشفت لنا الكثير من الشباب الموهوبين ولكن كانت موهبتهم مكنونه لكن من خلال هذه الدورات تكونت لهم شخصية جديدة بحكم المشاركة والاستمرار بدورات الثقه بالنفس و تكوين الشخصيه ووضعها في مسارها الصحيح..

واوضح: هذه الدورات ليست لفئة معينة من المجتمع نحن نستقبل جميع شرائح المجتمع من مجالات مختلفه واعمار من مستويات مختلفة لان هذه الدورات يحتاج اليها الصغير في السن والكبير ايضا، واليوم هناك الكثير من المشاركين في هذه الدورة من مجالات مختلفة ومهن مختلفة ومستويات مختلفة يواجهون مشاكل ويسعون على التغلب على هذه النوع من المشاكل مثل التلعثم عند وجود الغريب او الارتباك او عدم المواجهه او الخجل ومن خلال مشاركتهم بهذه الدورات والورش تم كسر هذه الحواجز ويؤكد الكثير منهم بالشعور الجديد في شخصياتهم وتصرفاتهم مما ادى الى تغير حياتهم بشكل ملحوظ..

اما الدكتورة رجاء العاني مديرة مؤسسة الشموخ للتنمية البشرية فتوضح لـ PUKmedia: لقد اسعدنا دائما ان تقام مثل هذه الدورات لشرائح المجتمع العراقي في بغداد وفي المحالفظات العراقية الاخرى..ونعتبرها من اهم النقاط الذي نقدر من خلالها تغير طريقه التفكير وواقع مجتمعنا وخاصة بعد القضاء على الارهاب الداعشي وماخلفه من حالات سلبية، اليوم توجد فئه كبيرة من الشباب تعرضوا الى غسيل الادمغه ! وكانت الفرصة سانحة لزجهم بدورات كانت مثمرة جدا..واود الاشارة الى اني اول سيدة عراقية دخلت محافظة الانبار بقافلة مساعدات من الهلال الاحمر الاماراتية بعد تحرير المحافظة من عصابات داعش لان هذه الدورات تعتبراكثر وسيلة نقدر من خلالها تغيير واقع هذه المدن التي تعرضت للهجمات و الضرر..كما اود الاشارة الى ان مؤسستنا مختصة بالتنمية البشرية و تطوير المهارات و تم تاسيسها سنه 2017، و تعتبر حديثة بالتاسيس ولكنها غنية بالافكار والاعمال والمتدربين الدوليين اللذين يتوافدون عليها من العراق وخارجه.. وتعتبر اول مؤسسة في العراق تفتتح دورات (ONLINE) بمعنى مباشر  خارج العراق وعلى صفحات التواصل الاجتماعي  و لموظفين الدولة  و هي تعتبر اول مؤسسة تقوم بهذا العمل ، كما اسعى من خلالهاعلة تشجيع الفنانين والحرفيين لافتتاح معارضهم  المختصة بالاشخاص الذي يمتلكون موهبه الرسم من كلا الجنسين  وهذا سيكون قريب جدا وليس الرسم فقط نحن ندعم جميع مجالات الفن كما نسعى على تطوير هذه الدورات و الورش لتكوين بصمه داخل و خارج العراق..

واضافت العاني: اليوم مؤسستنا تعمل على فتح دورات لمحو الامية، بسبب وجود شريحة من الشباب والاطفال لايجيدون القراءة  والكتابة ..وهذه بسبب تعرضنا  للحروب والهجمات ولانزال نتعرض لهذه الهجمات حتى يومنا هذا، والتي ادت الى عودتنا الى الخلف ومارسم له اعداء العراق في سبيل ذلك، ونحن اليوم نبذل اقصى جهودنا على هذه الفئة من المجتمع ونقيم العديد من الدورات المكثفه جدا لمحو الامية ونسعى على القضاء على الامية. في العراق بشكل نهائي، كما اقمنا دورات خاصة بالخياطة والرسم وتعليم الطبخ وفن الجمال وتشمل قص الشعر والمكياج الخ.... 

 

 

PUKmedia محمد النجار/ بغـــداد

 

 

14/10/2019 11:55:00