كوسرت رسول: الاتحاد الوطني الكوردستاني حزب التضحيات

 باشراف نائب الامين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني كوسرت رسول علي عقد المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكوردستاني، يوم الخميس (16/5/2019) في مبنى المكتب السياسي بمحافظة السليمانية، جلسته الاعتيادية الـ 88، التي خصصها لاستضافة مكتب العلاقات في الاتحاد الوطني ومناقشة سبل النهوض بواقع العلاقات وتطويرها. 

استهلت الجلسة بالوقوقف دقيقة صمت حدادا على روح سكرتير المجلس السابق الفقيد عادل مراد والرئيس مام جلال وشهداء كوردستان.

وقدم نائب الامين العام كوسرت رسول كلمة اشار فيها الى الدور النضالي الريادي والتضحيات التي قدمها سكرتير المجلس المركزي عادل مراد في الذكرى السنوية الاولى لرحيله، وكيف تمكن مع الرئيس مام جلال ورفقاهم الاخرون من تأسيس الاتحاد الوطني ليقود الثورة الجديدة لشعب كوردستان.

واشار كوسرت رسول في جانب اخر من حديثه الى ضرورة، ان يعمل مكتب العلاقات على تمتين علاقات الاتحاد الوطني وتطويرها على صعيد العراق وكردستان والمنطقة والعالم، متمنيا ان يخرج اجتماع المجلس المركزي بنتائج هامة تعطي دفعة وتسهم في تطوير مكتب العلاقات والنهوض بعمله.

واضاف رسول، ان الاتحاد الوطني حزب يتسع لجميع المخلصين والمناضلين وان على الجميع الحفاظ وحدة وتماسك وقوة الاتحاد، التي ستنعكس ايجابا على كوادر واعضاء وجماهير كوردستان.  

كما واعتبر اجراء الاصلاحات والتطوير والتحديث داخل الحزب امرا غاية في الاهمية لمواكبة التطورات ولكي يكون الاتحاد عند مستوى المسؤولية التأريخية الكبيرة الملقاة على عاتقه وطموح الجماهير.

بدوره قال نائب سكرتير المجلس المركزي زبير عثمان في كلمة بعد رحب بنائب الامين العام ومسؤول مكتب العلاقات ومسؤولي اقسامه، ان الاتحاد الوطني ملتزم باتفاقه مع الحزب الديمقراطي لتشكيل حكومة الاقليم الذي قال انه يحمل افكارا ورؤى مشتركة ونقاط ستراتيجية، مشيرا الى ان الاتحاد غير مسؤول عن التاخير الذي حصل في تشكيل الحكومة.

ودعا عثمان الى التمسك بالفقرات والمبادئ الواردة في الاتفاق وفي مقدمتها تحقيق الشراكة والتوازن في مؤسسات حكومة الاقليم واتخاذ القرارات المصيرية، والعمل بنحو جاد لتطبيع الاوضاع في كركوك والمناطق المتنازع عليها وتمسية محافظ جديد للمدينة من حصة الاتحاد الوطني، كما وطالب بتشيكل لجنة لمراقبة وتقييم اداء مرشحي الاتحاد الوطني بعد عام من شغلهم للمناصب في حكومة الاقليم المقبلة.    

عقب ذلك قدم رئيس لجنة العلاقات في المجلس المركزي الدكتور سوران جمال طاهر تقريرا موسعا اعدته اللجنة عن واقع العلاقات والمشاكل والعراقيل التي تواجهه الاليات الكفيلة بتنميتها وتطويرها.

من جانبه ثمن مسؤول مكتب العلاقات سعدي بيرة التقرير الذي اعدته لجنة العلاقات في المجلس المركزي، وقدم شرحا مسهبا عن عمل واداء مكتب العلاقات والمشاكل والعراقيل والعقبات التي تواجه النهوض بعلاقات الاتحاد الوطني.

وقدم رؤيته عن اهم التطورات السياسة والامنية التي يشهدها الاقليم والعراق والمنطقة والمخاوف التي افرزتها التوترات بين الولايات المتحدة وايران، مؤكدا ضرورة ان تتعامل القيادة في كردستان بحذر مع هذه التطوارت وان لايتخذ الطرفان كردستان كساحة لتصفية حساباتهما.    

بدروهم قدم اعضاء المجلس المركزي رؤيتهم عن واقع علاقات الاتحاد واليات النهوض بها وتطورها من مختلف الجوانب والاطر.

 

PUKmedia/خاص

17/5/2019 13:13:00