ازاحة الستار عن نصب الرئيس مام جلال في دمشق

ازاح مكتب العلاقات للاتحاد الوطني الكوردستاني في دمشق، الستار، عن نصب لفقيد الامة الرئيس مام جلال، خلال مراسيم حضرها العديد من الشخصيات السياسية والحزبية العراقية والسورية والفلسطينية.

خلال المراسيم قال " عومر اوسي" ممثل مجلس الشعب السوري: ان الاتحاد الوطني مدرسة للمناضلين، مشيدا بدور ومكانة فقيد الامة الرئيس مام جلال في المنطقة والشرق الاوسط عموما. 

من جانبها ثمنت سميرة جبريل، عضو الجبهة الشعبية الفلسطينية، بدور الرئيس مام جلال في تأسيس العلاقات الكوردية الفلسطينية.

كما سلط الضوء خلال المراسيم على نضال فقيد الامة الرئيس مام جلال، وشارك كل من بروين ابراهيم رئيسة حزب الوطني الشباب للبناء والتغيير، ونايف حواتمة عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الفلسطيني وفائق مهدي مدير مكتب الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكوردي في سوريا، والنائب السابق خليل المشهداي، في مناقشة جهود الرئيس مام جلال ودوره المؤثر في المنطقة.

وفي ختام المراسيم تحدث الفنان صلاح الدين جاسم مصمم النصب قائلا: ان انجاز نصب الرئيس مام جلال تطلب مشاهدة صور عديدة لايام الكفاح المسلح، مشيرا الى ان المنجز هو اول عمل سياسي له، حرص ان يكون متميزا لما للرئيس مام جلال من مكانة وتاريخ ثر من النضال لاجل السلام في المنطقة.

 

 

PUKmedia عن كوردسات نيوز

21/4/2019 18:58:00