حيلة شيطانية لداعشي استهدف مهرجانا بالفلبين

قال الجيش الفلبيني، الأربعاء، إن المفجر الذي قتل شخصين وأصاب 35 آخرين أثناء مهرجان، قدم فواكه إلى الحضور كي يبعد الشكوك عنه، قبل أن يترك حقيبة تحوي القنبلة.

وأوضح القائد العسكري سيريليتو سوبيغانا أن الأهالي نبهوا القوات عندما ترك الرجل الحقيبة على عجل، في بلدة إيسولان التابعة لمقاطعة سلطان كودارات، الثلاثاء.

وتعقبت القوات الرجل عندما أشار القرويون إليه، لكنه فر على متن دراجة نارية كان محركها يعمل عندما انفجرت القنبلة.

وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن الهجوم، وهو ما يشكك فيه الجيش الذي يشتبه بأن حركة مقاتلي "حرية بانغسامورو" هي المسؤولة عنه بسبب استهداف مدنيين في منطقة حضرية.

وكانت تقارير مخابراتية أفادت مؤخرا أن متشددين يخططون لتفجيرات في الأماكن العامة في الفلبين.

 

 

PUKmedia وكالات

29/8/2018 12:59:00