بالصور.. الارهابيين الذين استهدفوا برشلونة العام المنصرم

نشرت وسائل إعلام إسبانية صورا لمجموعة إرهابية وهم يعملون على تحضير المتفجرات قبيل الاعتداءات التي استهدفت العام الماضي مدينة برشلونة الاسبانية، والتي أسفرت عن مقتل 16 شخصا.

وأظهرت الصور ارهابيون وهم يحضرون المتفجرات مبتسمين، بل ويظهر أحدهم مرتديا حزاما ناسفا والابتسامة العريضة تملأ وجهه كما لو أنه يشارك في لعبة بريئة أو في عمل خيري.

وتظهر الصور الارهابي (عمر هشامي)، وهو أحد الإرهابيين المشاركين في هجمات برشلونة التي أودت بحياة 16 شخصا وإصابة 120 آخرين، واقفا بجوار برج إيفيل في العاصمة الفرنسية باريس.

وأوضحت صحيفة "لا راثون" أن هذه الصور إضافة إلى ملفات تحتوي على تسجيلات مصورة عثر عليها "بين حطام منزل في الكانار، وهي بلدة تقع على بعد نحو 200 كم عن برشلونة، حيث صنعت المجموعة القنابل".

وظهر بين الأشخاص الذين يحضرون المتفجرات في الصور "يونس أبو يعقوب الذي قاد شاحنة صغيرة دهست المارة في شارع لارامبلا المكتظ وسط برشلونة بتاريخ 17 اب 2017 ما أسفر عن مقتل 13 شخصا. وقام بعد ذلك بطعن شخص أثناء محاولته الفرار قبل أن تطلق الشرطة النار عليه وتقتله بعد أيام".

وشهد شارع "لا رامبلا" الشهير في المدينة الإسبانية هجوما داميا في 17 آب الماضي، حيث دهس المهاجم جموع المارة بسيارته ما أدى إلى مقتل 13 شخصا، فضلا عن مقتل شخص آخر بسكين على يد سائق المركبة الذي فر هاربا.

ونقلت صحيفة "إل بريوديكو" الاسبانية، في وقت سابق من شهر آب، إن الجماعة ذاتها، التابعة لتنظيم داعش الارهابي، كانت تنوي شن هجوم يوم 20 آب من العام المنصرم على أهداف أخرى من بينها ملعب "كامب نو"، أثناء مباراة برشلونة وريال بتيس في افتتاح الموسم الماضي.

وأضافت الصحيفة، ان جهات التحقيق توصلت إلى عدد من المؤشرات على أن الإرهابيين خططوا لتنفيذ الهجمات الأخرى، منها أنهم بحثوا عن معلومات بشأن مواعيد المباريات ومداخل الملعب، كما وجدت صور لـ"كامب نو" على هاتف (محمد هشامي) عضو الخلية الإرهابية.

 

PUKmedia متابعة

7/8/2018 14:18:00