وصول جثث طافية عبر الفرات من سوريا إلى العراق

أكد عضو في لجنة الامن والدفاع النيابية عدم امتلاكه معلومات وافية حول الجثث الطافية التي وصلت عبر نهر الفرات من الأراضي السورية إلى العراق والتي تم اكتشافها بقضاء القائم غربي الأنبار.

وقال عضو لجنة الامن والدفاع النيابية اسكندر وتوت خلال تصريح خاص لـ PUKmedia، اليوم الثلاثاء: ان اللجنة لا تمتلك المعلومات الكافية حول الجثث الطافية التي تصل العراق عبر نهر الفرات والقادمة من الاراضي السورية، محملا اللجان الطبية في تلك المدن مسؤولية التعرف على الجثث وتحديد هوياتها .

ووصلت 3 جثث طافية طافية عبر الفرات قادمة من سوريا، بعد أيام من وصول 6 جثث أخرى، وسبقتها 17 جثة قبل نحو أسبوعين جميعها تعود لرجال،حسب ما اعلنت مصادر أمنية، وان هذه الجثث بدت عليها آثار تعذيب وإطلاقات نارية في الرأس.

كما أشارت إلى أنه لم يتم التعرف على هوية تلك الجثث بعد، وقالت إن هذه الجثث تعود لأشخاص يبدو أنه تمت تصفيتهم بعد احتجاز وتعذيب، خاصة أن الأجسام هزيلة للغاية.

ونوهت المصادر بأن الجثث تعود لمدنيين من قرية الزاوية في البوكمال، خاصة وأن القرية تشكل أقرب نقطة على الحدود العراقية.

 

PUKmedia خاص

19/6/2018 18:26:00