قمة سوتشي تسرع من عملية التسوية في سوريا

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاربعاء، عقب محادثاته مع الرئيس الايراني و التركي، ان اتفاقيات روسيا وإيران وتركيا ستسرع عملية التسوية السلمية في سوريا وتحد من التوتر في الشرق الأوسط .

 

واعرب بوتين عقب قمة "سوتشي": عن امله ان تساعد الاتفاقات التي تم التوصل إليها على تسريع عملية التسوية السلمية في سوريا، وتحد من خطر صراعات جديدة، و تفاقم المواجهة بين الأعراق وبين الأديان، مئكدا ، ان سوف يكون لها أثر إيجابي جدا على عموم الوضع في منطقة الشرق الأوسط".

وقال بوتين: نحن متحدون في تقدم التعاون بين الدول الثلاث بصيغة "أستانا" ، التي أثبتت فعاليتها، وساهمت في خفض مستوى العنف في سوريا، وخلق ظروف لعودة المهجرين والنازحين.

 أكد الرئيس الروسي أن الدول الثلاث اتفقت على تعزيز التعاون في مجال مكافحة الإرهاب.

 

واضاف بوتين: "أكدنا على استعدادنا لزيادة التعاون لإكمال القضاء على تنظيم داعش الارهابي، وجبهة النصرة، وغيرها من التنظيمات المتطرفة". 

 

واشار بوتين الى، ان روسيا وإيران وتركيا كدول ضامنة تواصل العمل بشكل وثيق على تعزيز نظام وقف الأعمال القتالية، والعمل المستقر لآلية خفض التصعيد، وزيادة الثقة بين أطراف النزاع، لافتا وضع  خطوات ذات أولوية لتنشيط الحوار الشامل بين الأطراف السورية على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

 

PUKmedia عن سبوتنيك

22/11/2017 21:54:00