أحدث كتاب


صدور "بناء العراق-الواقع والعلاقات الخارجية وحلم الديمقراطية"

صدر حديثا اول كتاب بعنوان "بناء العراق-الواقع والعلاقات الخارجية وحلم الديمقراطية" للكاتب لقمان عبد الرحيم الفيلي .

 الكتاب يحتوي على 250 صفحة طباعة مركز الرافدين للحوار، مقسمة الى خمسة أقسام، اغلبها مقالات نشرت في جريدة الصباح او أبحاث نشرت على صفحات مراكز ومدونات مختلفة. القسم الاول من الكتاب يحتوي على مقالات عن الديمقراطية والبناء، القسم الثاني عن مجموعة مقالات بناء الامم، القسم الثالث عن الواقع العراقي، القسم الرابع عن العلاقات العراقية-الامريكية وأخيرا قسم بمجموعة من المقالات والأبحاث حول العلاقات الخارجية. 

ويقول الكاتب، لم يسبق لي ان تخيلت نفسي يوماً ان يشار لي بعنوان كاتب، ولا ادعي هذه المهنة وقد لا اجيد موهبة الكتابة، فهي اقرب الى محاولة هاوٍ لمشاركة القراء بما يؤمن به من افكار وخواطر قد تكون مفيدة ، وان كانت مناهج تقييم لأداءٍ قد يكون غير مألوف. مع كتابة كل مقال اكتشفت الحاجة الى كتابة مقال اخر مكمل للفكرة الأولى.

اغلب هذه المقالات والأبحاث تعكس أفكاراً معنيةً ببناء الدولة وتشخيص طبيعة العقد الاجتماعي أو السياسي المطلوب بين المواطن والدولة. بناء أمة او دولة او يمكن تسميته بمعالم بناء النسيج الاولي للدولة ليست بالمحاولة السهلة للعراقيين، وذلك لانهم لم يكونوا يومآً في وئام مع دولتهم، وخصوصاً مع عمق الخلل في طبيعة العلاقة بين المكونات او الاقوام والاجناس العراقية المختلفة. 

ما نراه من تفكك اسري ومجتمعي للإنسان العراقي وما تبعها من تفكك طبيعة عقده مع الحكومة خصوصاً ، وأجهزة الدولة عموماً هي نتاجات تخلفات عقود طويلة والتي ساهمت فيها اطراف محلية واقليمية ودولية كثيرة.

كمؤلفٍ ركزت على البعد الداخلي وخصوصاً في طبيعة ديناميكية العلاقة بين العراقيين انفسهم، ومن جهة أخرى بين المواطن والدولة، ولكن من الضروري عدم إهمال أهمية البعد الخارجي في علاقاتنا وتأثير ذلك على يوميات السياسة والمواطن. 

ويقول الكاتب، قد تقرأ الكتاب ولا تشخص منهج واحد في كتابته، لا تستغرب من ذلك كثيراً فانا استكشف مع كل مقال او بحث مقومات النجاح في هذه المهمة الجديدة في الكتابة. نعم قد لا ترى منهجاً واحداً أو معالم كتابة واحدة عدا بساطة المفردات لأني لست ضالعاً باللغة العربية، أو شمولية الطرح لأني لا استطيع ان أرى الأمور من زاوية واحدة فقط بل ان مهنتي كانت تحتم علي ان اسعى لأرى الأمور من زوايا مختلفة، وتشخيص اصل التحديات وليس ظواهرها وهذا ايضاً يعود الى مهنتي في التحليل والبحث عن معالجات جذرية وليست سطحية، وأخيرا سترى ان المقالات والأبحاث تتطرق من قريب او من بعيد الى التركيز على البعد المجتمعي والإنساني في يوميات حياتنا وتحدياتنا ونحن نسعى لبناء العراق من جديد.

ولانه الكتاب الأول فذلك يعني انني سوف استفيد كثيرا من ملاحظات القراء وخصوصاً في نقدها والبحث عن سبل تطويرها. في قناعتي الكاتب الناجح هو من يستطيع ان يقنع القارئ بالقليل من المفردات ولكنها تحمل الكثير من العمق والغنى الفكري. اعرف اني قد لا اكون كذلك، ولكني اعرف ايضاً ان طريق الف ميل يبدأ بخطوة.

اهدي هذا الكتاب المتواضع الى كل من علمني حرفاً وبين لي ان الحياة مدرسة من الضروري ان لا نمل منها. بل نسعى لفهمها وافادة الاخر ونحن نتنقل بين صفوفها.

*لقمان عبد الرحيم الفيلي

 

PUKmedia

 

 

 

 

 

 

 


صور خبرية
  • بافل طالباني يستقبل القائد العام للقوات الالمانية

  • الهجوم على ناقلتي نفط في خليج عمان قرب مضيق هرمز

  • بطولة القديس جورج جنوبي موسكو

  • استمرار مسلسل حرق المحاصيل الزراعية

  • احتجاجات في هونغ كونغ ضد قانون تسليم المطلوبين إلى الصين

  • أنجيلينا جولي في مخيمات اللاجئين على الحدود بين كولومبيا وفنزويلا

  • رئيس أوكرانيا يأخذ صورة سيلفي في المؤتمر الأول لحزبه

  • سباق على كراسي المكاتب في اليابان


                                           

اوكرانيا.. السفير العراقي يحضر مأدبة رمضانية


شارك سفير جمهورية العراق لدى اوكرانيا، بكر احمد الجاف، يرافقه وفد من طاقم السفارة مأدبة الافطار الرمضانية التي اقامتها الادارة الدينية لمسلمي اوكرانيا، مساء الثلاثاء المنصرم 28-5-2019.

وحضر...


  مرشحة كوردية: الهولنديون مع البقاء في الاتحاد الاوروبي
  الاتحاد الوطني يهنئ رئيس بلدية كوردي في لندن
                                           

الفنان علي درويش: كركوك مدينة طفولتي عشت فيها ذكريات جميلة


الفان التشكيلي علي درويش من مواليد كركوك ١٩٦٦ اكمل دراسته الابتداءية والمتوسطة في كركوك ، درس بمعهد الفنون الجميلة في الموصل ٣سنوات ، تم فصله من المعهد بسبب عدم ذهابه ل...


  التشكيلية تارا خليل: احب التغير .. ولكن الواقعية الاقرب مني دائما
  عثمان سواره: لدينا برنامج خاص لاعادة الامتيازات للبيشمركة
                                           

في يوم سقوط الموصل بيد داعش

 بدأت معركة الموصل بين قوات الجيش العراقي من جهة وبين تنظيم داعش من جهة اخرى،  فرض مسلحو داعش على الجانب الأيمن من مدينة الموصل يوم  9 حزيران 2014، وجاء ...


  ‎القضاء العراقي يقرر مصير أكثر من 1000 طفل داعشي‎
  العيد ينعش اسواق السليمانية

كاريكاتیر