أحدث كتاب


حوار العمر... الرئيس مام جلال: الجلالية تسمية لاوجود لها ضمن الحركة القومية الكردية

تنشر صحيفة الصباح الجديد، وعلى حلقات، كتاب (حوار العمر... مذكرات الرئيس جلال طالباني... رحلة ستون عاما من جبال كردستان الى قصر السلام)، وهو من اعداد صلاح رشيد، وقام بترجمته الى اللغة العربية شيرزاد شيخاني.

والكتاب عبارة عن حوار مطول مع فقيد الأمة الرئيس مام جلال، على مدى عدة سنوات، وجمعها في كتاب واحد، لتكون على شكل مذكرات للرئيس مام جلال تناولت العديد من الجوانب في حياة الرمز والقائد مام جلال، على جميع الأصعدة، حيث يوثق مراحل مهمة من تاريخ النضال القومي، وكفاح ونضال الرئيس مام جلال.

 

الحلقة 68 والأخيرة

إعداد: صلاح رشيد

ترجمة: شيرزاد شيخاني

 

مام جلال وبعض الأسئلة العامة

* عرف لي بسطر أو عبارات هذه الشخصيات:

* الملا مصطفى البارزاني.

– شخصية كبيرة ومهمة بتاريخ شعبنا الكردي، كانت له جوانب إيجابية و أخرى سلبية، مر بمراحل متعددة في حياته السياسية، لا استطيع أن أصفه أو أعرفه بسطرين فليست لي هذه القابلية التي قد يمتلكها غيري، حتى في كتاباتي لا أستطيع أن أتحدث عنه بإختصار فمثل هذه المسائل لا يقبلها التاريخ مني.فأعذرني .

 

* الإستاذ إبراهيم أحمد

– رجل واعي وأحد كبار المثقفين الكرد وأحد أبدع كتابنا، ولي بعض الملاحظات حول أسلوبه في القيادة وكذلك لبطء نتاجاته.

فالأستاذ هو أحد أفضل الشعراء الكرد منذ عام 1934، ولكنه طوال ستون عاما لم يكتب ستون قطعة من الشعر الى حين وفاته!! فلو كتب في السنة الواحدة قصيدة لكنا اليوم نمتلك ديوانا جميلا وبديعا لأشعاره، والأستاذ أيضا أحد أهم الكتاب الكرد وأبدعهم، ولكن لحد الان لم يصدر له سوى ثلاثة قصص، ولديه قصتان أيضا لم تصدرا بعد، وهو أيضا لاأستطيع أن أصفه بجملة واحدة فهو أكبر من ذلك.

 

* عبدالرحمن قاسملو.

– رجل له سلبياته وله إيجابيات.

 

* عزيز محمد؟

– إنسان رائع وطيب المعشر، كسياسي هو رجل ناضل طويلا و كرس حياته كلها للنضال، ومع ذلك إرتكب أخطاء لايمكن غض الطرف عنها.

 

* الإمام الخميني.

– شخصية إسلامية كبرى، وشخصية إنقلابية عظيمة، وشيعي عنيد وحقيقي، كان عدوا شرسا لنظام الشاه والقوى الإمبريالية، وكل ما إقترفه من اعمال و إجراءات ضد الشعب الكردي هي أعمال مدانة، ولكن يجب أن لاننسى بأن هذه من طبيعة المذهب الذي دانه والدين الذي آمن به.

 

*حافظ الأسد.

– كان رجلا حكيما وذكيا من الطائفة العلوية، ومن الناحية السياسية كان فرديا و سعى لأطالة حكمه و ظل على ذلك الى حين وفاته، ولكنه كان رجل ذو هيبة و محبا للخير، و موقفه من الشعب الكردي إيجابيا ، رغم أن في حزبه سنة شوفينيين هم أكثر وحشية من البعث العراقيين.

 

* معمر القذافي.

– رئيس عربي بحماسة الشباب و إسلامي حالم، لديه بعض الأفكار و المبادئ التي يعتقد بأنها لخير العرب و الإنسانية، ولكن للأسف لا تتناسب تلك الأفكار و المبادئ مع ظروف هذا العصر، وهو الرئيس العربي الوحيد الذي دعم و ساند بصدق الشعب الكردي الى حد تقرير المصير.

 

* وما تعريفك اليوم للماركسية.

– أعتقد أنها فلسفة علمية جيدة لدراسة و معرفة المجتمع و الماتريالزمية و الديالكتيك التي وضعها ماركس لتحليل الطبقات الإجتماعية و الإقتصاد السياسي. وهما طريقتان جيدتان لخدمة المجتمعات، وأعتقد برغم الفشل الذي مني به بعض الدول الإشتراكية في التطبيق، لكن تبقى الماركسية في قمة الفكر الثوري و الإشتراكي العالمي. فالماركسية علم، ولكن للأسف حولها مريديها الى دين، وهي الروح الوثابة الحية التي كان يفترض أن تبقى لا أن يقضى عليها، فبدلا من أن يسعى الماركسيون لتأطيرها كعلم، جعلوها دينا ولهذا فشلت في التطبيق.

 

* الماوية.

– أعتقد أنها كانت تطبيقا سليما للماركسية اللينينية في الصين، ولعبت دورا كبيرا في إنتصار الثورة الصينية وتأسيس الجمهورية، ولدي ملاحظتان حولها، الأولى لم تنضج فيها النظرة العمومية نحو العالم الخارجي، فحصرت تجربتها داخل الصين فقط، والثانية هي أن عبادة الفرد لماوتسي تونغ التي كانت خاطئة أيضا بظري..

 

* الجلالية.

– هذه تسمية غير صحيحة أطلقت على جناح المكتب السياسي، وكان يفترض أن يقال الحزب الديمقراطي الكردستاني جناح المكتب السياسي و ليس وصف تيار أو مجموعة بإسم شخص واحد، أوعلى الأقل كان يفترض أن يوصف ذلك الجناح بـ(الإبراهيمية) لأنني في الحقيقة لم أكن الشخص الأول للحركة، ولا حتى كنت مؤيدا لمقاطعة الملا مصطفى، فأنا الى النهاية وبإعتراف الملا مصطفى نفسه كنت وسيطا بين الطرفين، ولذلك أعتقد بأن إطلاق هذه التسمية على تلك الحركة أمر غير منصف.

 

* هذا يعني بأنه ليس هناك تيارا بإسم الجلالية؟

لا ليس هناك شيء من هذا القبيل، ومن الظلم أن نطلق على ماحصل صفة سياسية، يفترض أن يوصف التيار بجناح المكتب السياسي فقط دون تسمية أشخاص، وحتى لو كانت هذه الحالة موجودة فعلا في السبعينيات، فإنها إنتهت الآن ولم تعد قائمة.

 

* ولكن هناك من يقول بإستمرارية هذه التسمية سواء كان تيارا أو فكرا؟

– لا اعتقد ذلك، فأنا لا أملك فكرا حتى أطرحها على الناس و يتجمعون حولها، فلا أحدثت طريقة جديدة للنضال ولا رفعت شعارات معينة، ولذلك فإن الجلالية تسمية لاوجود لها ضمن الحركة القومية الكردية وبين الشعب الكردي.

 

* ولكن قبيل الإنتفاضة ظهر تيار لم يكن منتميا لا الى العصبة ولا الى الخط الثوري، و يقال بأنه كانت لك يد في جمعهم، وقيل بأن مام جلال لايريد أن يبقى أي تيار داخل الإتحاد الوطني حتى لا يتأثر التنظيم بذلك، فماذا تقول حول ذلك التيار؟

– نعم كان ذلك خطأ لأنني كنت فعلا أقود تيارا كبيرا عرف بالخط العام و كنت أشوق الأعضاء للإنخراط فيه، فمن أراد أن ينضم الى العصبة فليذهب، ومن يريد الإلتحاق بالثوريين فليفعل، ومن بقي ممن لايرغبون بالإنتماء الى أي من التيارين، فليأت إلينا، لم نكن نستطيع طردهم من التنظيم فهم يعدون بالآلاف، وبينهم من يرفض ماركسية العصبة، ومنهم من لايريد أن يكون مع الثوريين ويريد أن يبقى إتحاديا. ولذلك أقول بأن التعريف كان خطأ، وفي الحقيقة لايستطيع الكل أن يدخل الى تنظيم واحد بمجتمعنا، وعادة أثناء وجود تهديد أو إرهاب دولة ضد المواطنين، فالناس قليلا ما ينتمون الى الأحزاب خوفا وخشية من العقاب، أما في حالات الثورة و الغليان فإن أناسا كثيرون يأتون إليها.

ولو ظهرت تلك التيارات في الظروف العادية وفي أجواء ديمقراطية حقيقية لما تجمع الأعضاء حول العصبة أو حول الخط الثوري بل كان معظمهم يتجمعون حول الإتحاد الوطني فحسب. وربرغم ذلك كنت أعتبر نفسي عصبويا وثوريـا في آن واحـد، فلم أكن يومـا أغفي نفسـي مـن الإنتمـاء إليهمـا، وإذا سألونـي الـى من أميل أكثر، بالطبع كنت أقـول ناحية العصبة وقد يكون الكثيـر من رفاقي لاحظوا هذا الميل سـواء داخل العصبة أو الخط الثـوري وحتى بين الناس.

 

PUKmedia 


صور خبرية
  • بافل طالباني يستقبل القائد العام للقوات الالمانية

  • الهجوم على ناقلتي نفط في خليج عمان قرب مضيق هرمز

  • بطولة القديس جورج جنوبي موسكو

  • استمرار مسلسل حرق المحاصيل الزراعية

  • احتجاجات في هونغ كونغ ضد قانون تسليم المطلوبين إلى الصين

  • أنجيلينا جولي في مخيمات اللاجئين على الحدود بين كولومبيا وفنزويلا

  • رئيس أوكرانيا يأخذ صورة سيلفي في المؤتمر الأول لحزبه

  • سباق على كراسي المكاتب في اليابان


                                           

اوكرانيا.. السفير العراقي يحضر مأدبة رمضانية


شارك سفير جمهورية العراق لدى اوكرانيا، بكر احمد الجاف، يرافقه وفد من طاقم السفارة مأدبة الافطار الرمضانية التي اقامتها الادارة الدينية لمسلمي اوكرانيا، مساء الثلاثاء المنصرم 28-5-2019.

وحضر...


  مرشحة كوردية: الهولنديون مع البقاء في الاتحاد الاوروبي
  الاتحاد الوطني يهنئ رئيس بلدية كوردي في لندن
                                           

الفنان علي درويش: كركوك مدينة طفولتي عشت فيها ذكريات جميلة


الفان التشكيلي علي درويش من مواليد كركوك ١٩٦٦ اكمل دراسته الابتداءية والمتوسطة في كركوك ، درس بمعهد الفنون الجميلة في الموصل ٣سنوات ، تم فصله من المعهد بسبب عدم ذهابه ل...


  التشكيلية تارا خليل: احب التغير .. ولكن الواقعية الاقرب مني دائما
  عثمان سواره: لدينا برنامج خاص لاعادة الامتيازات للبيشمركة
                                           

في يوم سقوط الموصل بيد داعش

 بدأت معركة الموصل بين قوات الجيش العراقي من جهة وبين تنظيم داعش من جهة اخرى،  فرض مسلحو داعش على الجانب الأيمن من مدينة الموصل يوم  9 حزيران 2014، وجاء ...


  ‎القضاء العراقي يقرر مصير أكثر من 1000 طفل داعشي‎
  العيد ينعش اسواق السليمانية

كاريكاتیر