أحدث كتاب


كتاب "الحرية القاتلة" ـ العراق...جنة عدن لا تجف

"الحرية القاتلة" في العراق - كتاب للصحفية الألمانية بيرغيت سفينسون التي تعيش منذ خمسة عشرة عامًا في العراق وحتى الآن 2018، وهي المراسلة الصحفية الوحيدة الناطقة باللغة الألمانية طيلة هذه الفترة في بلاد الرافدين. وقد نشرت الكتاب باللغة الألمانية حول تجاربها، وقدَّمت من خلاله لمحة عن العراق بعيدًا عن الإرهاب والحرب. تُصنِّف بيرغيت سفينسون التطوُّرات على نحو يُبَيِّن أنَّها واسعة الاطلاع. بيد أنَّ تجاربها الشخصية بشكل خاص تجعل هذا الكتاب يستحق القراءة. تكتب: "كلما ابتعدنا أكثر عن مسرح الأحداث بدا الواقع أكثر قتامة، لا أحد تقريبًا يمكنه أن يُصدِّق أنَّنا نخرج في المساء ببغداد وأنَّ الفعاليَّات الثقافية تزدهر"، كما يكتب كريستوفر ريش لموقع قنطرة.

تكتب بيرغيت سفينسون مباشرة في البداية: "يعتبر العراق العمود الفقري بالنسبة لتنمية الشرق الأدنى والشرق الأوسط". وتُقدِّم في الفصول التالية لمحة عامة عن الأحداث منذ عام 2003، وغالبًا بحسب التسلسل الزمني - لكن أحيانًا يضطر القارئ للبحث من أجل معرفة تاريخ السنة.

تكشف بيرغيت سفينسون النقاب عن المشكلات الأساسية التي تواجه العراق اليوم: تنتشر في العراق طائفية تمتد جذورها إلى ديكتاتورية صدام حسين، الذي كان حاكمًا من أبناء الأقلية السنِّية حكم شعبًا مكوَّنًا من أغلبية شيعة. ومع ذلك لم يكن للانتماء المذهبي أو الطائفي أية أهمية كبيرة لعدة عقود من الزمن.

ولكن في عام 2003 فرض الأمريكيون نظام محاصصة بهدف ضمان المساواة بين الطوائف. لقد بدا الأمر جيِّدًا على الورق، ولكنه أتاح المجال لظهور انقسامات دينية نشبت على امتدادها مشكلات مثل التمثيل السياسي والفساد. "لقد أدركتُ فجأة أنني شيعية"، مثلما نقلت بيرغيت سفينسون عن عضوة سابقة في مجلس الحكم.

لقد تَبَيَّن أنَّ تفكيك الجيش العراقي من قِبَل الحاكم المدني الأمريكي بول بريمر في شهر أيلول/سبتمبر 2003 كان خطأً فادحًا، حيث فَقَدَ بضربة واحدة أربعمائة وخمسون ألف شخص وظائفهم. وأخذ بعضهم أسلحتهم معهم إلى بيوتهم - وبعد ذلك مباشرة تشكَّلت المقاومة ضدَّ المحتلين. وحول ذلك كتبت سفينسون: "أنا أعتقد أنَّه لا يمكن بتاتًا اقتراف هذا العدد الكبير من الأخطاء مثلما فعل الأمريكيون في العراق"

جاء أبو غريب، فضيحة التعذيب في السجن القريب من بغداد، الذي كان سيِّئ السمعة حتى في عهد صدام حسين. انتشرت صور إذلال السجناء وإهانتهم في جميع أنحاء العالم، ولكنها سارت بسرعة خاصة عبر جميع طبقات المجتمع العراقي. حول ذلك كتبت سفينسون: "لم تكن هذه مجرَّد حوادث، مثلما تم تصوير الحالات في البداية، بل لقد كانت تعذيبًا ممنهجًا حتى الموت. هذا قتل".

 

PUKmedia


صور خبرية
  • بافل طالباني يستقبل القائد العام للقوات الالمانية

  • الهجوم على ناقلتي نفط في خليج عمان قرب مضيق هرمز

  • بطولة القديس جورج جنوبي موسكو

  • استمرار مسلسل حرق المحاصيل الزراعية

  • احتجاجات في هونغ كونغ ضد قانون تسليم المطلوبين إلى الصين

  • أنجيلينا جولي في مخيمات اللاجئين على الحدود بين كولومبيا وفنزويلا

  • رئيس أوكرانيا يأخذ صورة سيلفي في المؤتمر الأول لحزبه

  • سباق على كراسي المكاتب في اليابان


                                           

اوكرانيا.. السفير العراقي يحضر مأدبة رمضانية


شارك سفير جمهورية العراق لدى اوكرانيا، بكر احمد الجاف، يرافقه وفد من طاقم السفارة مأدبة الافطار الرمضانية التي اقامتها الادارة الدينية لمسلمي اوكرانيا، مساء الثلاثاء المنصرم 28-5-2019.

وحضر...


  مرشحة كوردية: الهولنديون مع البقاء في الاتحاد الاوروبي
  الاتحاد الوطني يهنئ رئيس بلدية كوردي في لندن
                                           

الفنان علي درويش: كركوك مدينة طفولتي عشت فيها ذكريات جميلة


الفان التشكيلي علي درويش من مواليد كركوك ١٩٦٦ اكمل دراسته الابتداءية والمتوسطة في كركوك ، درس بمعهد الفنون الجميلة في الموصل ٣سنوات ، تم فصله من المعهد بسبب عدم ذهابه ل...


  التشكيلية تارا خليل: احب التغير .. ولكن الواقعية الاقرب مني دائما
  عثمان سواره: لدينا برنامج خاص لاعادة الامتيازات للبيشمركة
                                           

في يوم سقوط الموصل بيد داعش

 بدأت معركة الموصل بين قوات الجيش العراقي من جهة وبين تنظيم داعش من جهة اخرى،  فرض مسلحو داعش على الجانب الأيمن من مدينة الموصل يوم  9 حزيران 2014، وجاء ...


  ‎القضاء العراقي يقرر مصير أكثر من 1000 طفل داعشي‎
  العيد ينعش اسواق السليمانية

كاريكاتیر