نازحو مخيم كلار يعانون من شدة ارتفاع درجات الحرارة


6/7/2017 15:04:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
نازحو مخيم كلار يعانون من شدة ارتفاع درجات الحرارة

لقد عانى النازحين العراقيين المدنيين ولايزالون شتى انواع العذاب النفسي والجسدي منذ بدء  نزوحهم من محافظاتهم ومدنهم وقراهم بسبب الظروف الامنية وترديها وبعد ان تغير النظام، ليجدوا عذاب اخر في انتظارهم في مخيمات النزوح سواء رغبوا في ذلك ام لا..  وتمثل هذا في الكثير من المشاكل التي كانت أولها عدم وجود المأوى المناسب لهم وصعوباته المختلفة والتي يطيل الحديث عنها، فضلاً عن عدم توفر الغذاء والدواء والماء وتعرض الكثير من النازحين إلى الموت بسبب الامراض او نقص الغذاء والدواء وغيرها من مسلمات الحياة البشرية.. واليوم يجد النازحين في مخيم كلار مشكلة ارتفاع درجات الحرارة الشديدة وعدم توفر الكهرباء والمولدات التي لاتعمل الا بالكاز الذي لايتم توفيره لاسباب كثيره وعدم وجود دعم بعد ان فرحوا بانتهاء موسم الشتاء والبرد القارص ليلتهمهم حر الصيف وماساته ..
ـ رجب فرحان المتحدث باسم (منظمة ياهو الانسانية) في مخيم ازدي للنازحين اكد لـ PUKmedia: شهدت هذه الاسابيع ارتفاع موجه الحر الشديد جدا واثرت تاثيرا سلبيا كبيرا على النازحين في مخيمات كرميان التي تمتاز ايضا بارتفاع درجات حرارتها تقريبا معظم اشهر السنه من دون المناطق الاخرى، ومخيمنا استقبل العديد من العوائل النازحة والتي وصل تعدادها الى 3 الاف عائلة بمعدل 10 الاف شخص من محافظات الوسط والجنوب والتي تشهد مناطقهم انعدام الامن والاستقرار ونقص الخدمات، كما ان المخيم لاتحيطه المساحات الخضراء كاشجار او المياه والتي تعدل من حرارة الجو وجفافه، مضيفا : حاليا توجد ايضا 440 عائلة متوزعة مابين محافظات بابل وصلاح الدين وديالى وهم يعيشون في اصعب الاوضاع واقساها وبعيدين عن محافظاتهم ومدنهم وحاليا قلت المساعدات الدولية بشكل كبير وتكاد ان تكون معدومة تماما.. لتضيف ارتفاع درجات الحرارة مشكلة اخرى لهم وهي عدم توفر وسائل التبريد مثل المراوح والمبردات اضافة الى المياه والكهرباء ايضا لتزيد من معاناتهم ان تصل درجات الحرارة الى اكثر من 50 درجة مئوية وهم يعيشون في مخيمات عارية وكرفانات حديده ترتفع حرارتها في هذا الموسم بالذات لاتغنيهم من برد او حرارة او جوع !
ـ ام محمد تقول لـ PUKmedia: انتم كصحفيين تعيشون اللحظات الان معنا وتجدون المخيم وكرفاناته وهي تشتعل بنار الحر الشديد الذي لايطاق ولايتحمله البشر في اي مكان والكهرباء تكاد تكون شبه مقطوعه والمولدات بحاجة الى (كاز)! ولايوجد دعم او من يقدم المساعده الانسانية لنا بتوفير الكاز مع الاسف والالم الشديد فلا نعرف متى تنتهي معاناتنا في بلد البترول والخيرات.
ـ حجي صاحب يقول لـ PUKmedia: الحياة قاسية في المخيمات الخاصة بالمهجرين والنازحين ولاتتوفر لدينا ابسط مقومات المعيشه لكي ينتقل احدنا مع عائلته الى بيت مؤجر او حتى دكان ، ومع ارتفاع درجات الحراة زادت معاناتنا بعدم وجود الكهرباء الذي ياتي بشكل متقطع وقليل ولايوجد ايضا اي معيل مادى لكي تشتري العوائل النازحه الكاز للمولدات من محظات التعبئة لان الجميع يعيش احلك الظروف والصعبها ونطالب حكومتنا العراقية ان تولي اهتمامها الحقيقي للنازحين وتوفر لهم ابسط مقومات المعيشه ولانها هي التي دفعتنا الى هذا الحال والمذله، وقد احترقنا وجوهنا وجلودنا في الحر وفي الشتاء يدمينا زمهرير قساوته التي تصعب حتى على الكافر، نتمنى ان يعيش المسوؤلين ظروفنا الحالية لكي ينتبهوا للشعب العراقي ومعاناته التي فاقت كل التصورات.
ـ معظم النازحين في هذا المخيم من الانبار والفلوجة والموصل وصلاح الدين يشكون عدم اهتمام الحكومة ويقول معظمهم لماذا انتخبنا من تسبب في ايذائنا ومعظم الناسي ليس لديها الرغبة للمشاركة في الانتخابات المقبلة لانها ستنتخب من يؤذيها ويدمرها فالمنتخبين يهتمون فقط في انفسهم واحزابهم والكتل التي ينتمون اليها لاوفقه الله ونتمنى ان يعيشوا حالتنا كما هي الان في مخيمات الايواء التي تشوينا في صيفها وتقتلنا في بردها وقساوة الجوع وعدم توفر لقمة العيش الهنية التي وعدونا فيها هؤلاء..المواد الغذائية معدومة والكهرباء تنطفي وتاتي لساعة او ساعتين وتغادرنا الى اجل مسمى ! ومع ارتفاع درجات الحراره يكتوي اطفالنا ونسائنا وشيوخنا بحرارة الكرفانات ونحن هنا بشر والعديد منهم توفي من هذه الاسباب ونحن بشر نازحين ولايوجد من يعيننا والله، والمنطقه مكشوفة لايمكن ان تعرض نفسك حتى تكويك نار الشمس القاسية.. نرجوا من يعرف الله ويعرف قيمة الناس ان يهتم بنا ويقدم المساعدات الممكنة.

PUKmedia خالد النجار/ السليمانية

صور خبرية
  • رئيس الجمهورية يزور مبنى وزارة الدفاع الاتحادية

  • جانب من احتفالات كنائس سهل نينوى بعيد إنتقال مريم العذراء

  • عودة اول وجبة من الحجاج الى كوردستان

  • عائلة تعمل في زراعة التبغ باقليم كوردستان

  • مهرجان الدف شرقي كوردستان

  • عملية عسكرية للبيشمركة في كولجو

  • توقيع ديوان للشاعرة كزال احمد في كركوك

  • رئيس الجمهورية يكرم الطلبة المتفوقين ويؤكد تمسك العراقيين بالتفوق والإبداع


                                           

المؤبد لعراقي اغتصب مراهقة المانية


قضت محكمة ألمانية يوم الأربعاء بالسجن المؤبد على عراقي أدين باغتصاب وقتل مراهقة في جريمة أثارت غضبا وصدمة في البلاد واستغلها اليمين المتطرف للتنديد بالمهاجرين المسلمين.

ودانت المحكمة المتهم...


  جثمان الشاب روند جبار فرمان يصل السليمانية الاثنين
  ترامب يعين كوردية سفيرة في بلغاريا
                                           

التشكيلي صباح بكر: تأثرت بالمدرسة الواقعية وانسجامي مع الالوان هو مبتغاي


ولد في كركوك عام 1965  واكمل قسم الفنون التشكيلية في معهد الفنون الجميلة بالموصل عام 1988 ، بداياته مع فن الرسم تعود الى المرحلة المتوسطة ، بتشجيع من مدرس الفن الاستاذ اروان  تطورت قابليا...


  التشكيلي صباح بكر: تأثرت بالمدرسة الواقعية وانسجامي مع الالوان هو مبتغاي
  حوار مع لاهور شيخ جنكي
                                           

شارع الجمهورية في كركوك .. ذكريات السنين الممتعة

شارع الجمهورية بمدينة كركوك الذي عشقناه منذ الطفولة بدءا بفندق سمير أميس ومرورا  ب  لفة  روست (دايى عباس)المشهورة  والتي كانت رائحة لفاته تفوح من بعد مئات الأمتار وكان يركن في ا...


  السليمانية... منظمة توزع لحوم الاضاحي على المحتاجين
  ماذا تعني الكتابة على واجهات السيارات في بغداد؟

كاريكاتیر