مظلومية عفرين


29/6/2017 13:57:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
مظلومية عفرين

كثر الحديث مؤخرا" عن حقيقة المخطط التركي في سورية و ذلك إثر حشد الجيش التركي لقواته على حدود مدينة عفرين الشمالية ، بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية تركية ضخمة إلى ريف حلب الشمالي ( اعزاز - كلجبرين - مارع ).
التحرك العسكري التركي أرفق بتحرك سياسي و إعلامي غير مسبوق، تصريحات رسمية تركية تتمحور حول ضرورة وصل المناطق التي تخضع للنفوذ التركي بعضها ببعض في إشارة إلى وصل مناطق درع الفرات ( اعزاز - مارع - الراعي - الباب - جرابلس ) بمناطق ريف حلب الغربي ( عندان - قبتان الجبل - أورم - الشيخ بركات - سمعان - دارة عزة ) و التي هي متصلة بمحافظة إدلب ، لتكون مناطق ريف حلب الشمالي و الشرقي و الغربي و إدلب منطقة واحدة ،
و كي يبصر هذا المخطط التركي النور تسعى تركية لتأمين طريق يبدأ من مارع مرورا" بالشيخ عيسى و عين دقنة و دير جمال و الزيارة و عقيبة وصولا" إلى قرى ريف حلب الغربي  ، و بحسب هذا المخطط تكون تركية قد اصطادت عدة عصافير بحجر واحد :
1- وصل مناطق درع الفرات مع إدلب مرورا بريف حلب الشمالي و الغربي كما أسلفنا .
2- إطباق حصار خانق على عفرين .
3- التواجد على الحدود الشمالية لنبل و الزهراء و بالتالي  تصبح نبل و الزهراء محاصرة تقريبا" من ثلاث جهات شمالية و غربية و جنوبية .
استهداف عفرين من قبل التركي ليس بجديد ايضا" بل هو استمرار لحملة انطلقت منذ خمس سنوات و ماتزال مستمرة حتى يومنا هذا ، كان الوكيل يستهدف عفرين ، الآن يدخل الأصيل المعركة إلى جانب الوكيل هذا كل مافي الأمر ،
و لكن الجديد و المؤلم هو الترحيب الكبير بدخول القوات التركية و محاولتها استهداف عفرين و ريفها من قبل بعض السوريين معارضين و مؤيدين ؟!
و لنبدأ بالحجج التي يقدمها بعض المعارضين لتبرير موقفهم المرحب بالعدوان التركي ، و التي ترتكز على الاشتباكات بين الوحدات الكردية و الفصائل المسلحة طوال السنوات الخمس الماضية مرورا" بمعركة تل رفعت وصولا" إلى يومنا هذا .
و هنا أستميحكم عذرا" ، دعونا ننشط ذاكرتنا قليلا" و نستعرض بعض المحطات :
- أول اشتباك حصل كان في أواسط 2012 عندما شن مسلحون قادمون من اعزاز هجوما" على قرية قسطل جندو في ريف عفرين ، و من ثم أتبع باعتداءات على قرى ناحية شيراوا
- أول حصار خانق فرض على عفرين لم تفرضه لا داعش و لا النصرة بل فصائل المعارضة و ذلك أواسط 2013 .
- المجزرة التي ارتكبتها الفصائل المسلحة بحق المدنيين الكرد في تل حاصل و تل عرن و ذلك في يونيو تموز 2013 .
- موضوع تل رفعت و التي سيطرت عليها قوات سورية الديمقراطية في شباط فبراير 2016 ،
هذه المعركة جاءت نتيجة للحصار المفروض على عفرين ، و مارافقه من خطف للمدنيين الكرد على الطرقات بل حتى وصل بهم الأمر لخطف وفد مفاوض من مكاتب العلاقات العامة لوحدات الحماية ( الرفيق جمال ) ، لذا لم يبق أمام وحدات الحماية إلا خيار فتح الطريق بأي شكل من الأشكال ، و بالتالي كان لمعركة تل رفعت هدف واحد لا غير ألا وهو كسر الحصار عن عفرين ، و دليلنا أن وحدات الحماية لم تتحرك باتجاه مارع أو اعزاز ، انتفاء الحركة ما بعد تل رفعت كان لانتفاء الفائدة المرجوة منها .
ورسالتنا الثانية هي لبعض المؤيدين للحكومة السورية ممن يهللون و يرحبون بالعدوان التركي على ريف حلب الشمالي و عفرين و حجتهم التي يبررون بها موقفهم هو أن الكرد انفصاليون ؟!
فلو كان الكرد انفصاليون لما وجدنا انتشارا" للجيش السوري على طول خطوط المواجهة مع درع الفرات و تركية ، جنبا" إلى جنب مع نقاط الوحدات الكردية ، و نقاط الجيش السوري موجودة من قسطل جندو في عفرين مرورا" بمرعناز و عين دقنة و أم حوش و تل المضيق و تل قراح وصولا إلى ريف منبج الغربي ، و هذا الانتشار ليس وليد اللحظة بل تم منذ حوالي الشهرين بعد توقيع اتفاقية خفض مناطق التوتر و ذلك في العاصمة الكازخستانية الآستانا ، و تم إرسال تعزيزات اضافية خلال الأيام القليلة الماضية لمواجهة الخطوات التركية التصعيدية .
رسالتنا الثالثة للأصدقاء الروس رغم الاعتداءات التركية المتكررة و التصعيد التركي الأخير إلى الآن لم يخرج تصريح واضح يبين حقيقة الموقف الروسي من الخطوة التركية ، كلنا آمل أن يوضح الأصدقاء الروس موقفهم كي لا يفهم صمتهم بشكل خاطئ .
رسالتنا الرابعة للسوريين بشكل عام و لأهالي عفرين بشكل خاص : أسود عفرين شعبا" ووحدات حماية أخذت قرارها بمقاومة الاحتلال التركي ومنعه من دخول أرضنا المقدسة مابقي فينا قلب ينبض وبإذن الله لنسطرن ملحمة تبقى مئات السنين حتى يقال هذه عفرين التي كسرت استكبار تركيا وأسقطتها وحمت سورية.

ريزان احمد حدو

صور خبرية
  • التشيك تحتفل بوداع كورونا

  • اجتماع وفدي الاتحاد الوطني والاتحاد الاسلامي

  • لحظة القصف التركي على منطقة شاربازير في السليمانية

  • وفد حكومة الاقليم يجتمع مع سفيري بريطانيا والولايات المتحدة

  • رئيس الجمهورية يستقبل قوباد طالباني بشأن المشاكل العالقة بين حكومتي الاتحادية والاقليم

  • وفد حكومة الاقليم يصل بغداد

  • اختيار السليمانية كمدينة ادبية لليونسكو

  • رحيل اسطورة الكرة العراقية احمد راضي بسبب كورونا


                                           

تسيير رحلة لاجلاء عراقيين في ماليزيا


سيَّرت سفارة جمهوريّة العراق رحلة استثنائيّة لنقل عراقيّين عالقين في ماليزيا؛ بسبب إجراءات الحظر الشامل، وإغلاق المطارات لمُواجَهة تفشّي فايروس كورونا المستجد. وعلى متنها (195) مُسافراً.

وق...


  الدنمارك.. الكوردستانيون ينددون بالعدوان التركي
  سفارة العراق لدى أوكرانيا تنعى وفاة مواطن عراقي
                                           

طه عبدالله: الإعلام له دور اساسي في مختلف المجتمعات


تلعب وسائل الاعلام دورا اساسيا في تطوّر وتقدّم الأوضاع الاقتصاديّة والاجتماعيّة في مختلف المجتمعات. تساعد على نقل وتبادل الحضارات والثقافات بين الشعوب. والاعلامي هو لول...


   الأديب والمناضل مولود إبراهيم يتحدث لـ PUKmedia
  الساعدي: أولويتنا القضاء على النشاط الارهابي
                                           

لماذا تفشل ألمانيا في حماية أطفالها من الاستغلال الجنسي؟

 يعد الاعتداء الجنسي على الأطفال جريمة من العيار الثقيل، لكن حالات الاعتداء تزداد بشكل مروع، كيف يكون هذا ممكنا في المانيا حيث تسهر مكاتب الشباب والمحاكم العائلية على راحة الأطفال؟

الا...


  الفيلسوف جون بول سارتر: 'نحن وحدنا مسؤولون عن تقييد حريتنا'
  فيروس كورونا.. الأوبئة في كتابات المؤرخين

كاريكاتیر