حق تقرير المصير مثل حق الطلاق


19/6/2017 19:46:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
صلاح مندلاوي

اصدرت وزارة العدل العراقية عام 1965 اقرارآ يقضي بوجوب وجود عقد زواج ( زنامة ) قبل اقرار اصدار الجنسية ( دفتر النفوس ) للاطفال المولودين فضجت الناس خاصة العشائر وابناء القرى فقد كان الزواج ( عقد منديل ) والنفوس تقر الولادات اللاحقة فأزدحمت المحاكم واتذكر محكمة مندلي كان الزحام اشده وسابقة لبناية المحكمة كانت الامور اعتيادية كل اتى بزوجته ليتقرر وكأنه اليوم امام الحاكم وعادة يسأل الحاكم هل قبلت الزواج فتقول نعم بدون استيحاء الشابة لاول مرة احداهن اخترقت القاعدة فقال ( ابو موفق عباس اللهم امرينة بغمبرن قولين تزوجك من فلان بدون البكر الرشيد بمقدم كذا مبلغ ومؤخر كذا قالت لا لا  لا اقبل فجفل الجميع بمن فيهم المنادي الضرير غضبان علي شاه قال اخاف ما افتهمتيني قالت لا افتهمت ( ما يكفي قابلة بضيم هذا الظالم خمس وعشرين  عامآ وظن الزوج ان صاعقة نزلت عليه فصاح بعلو الصوت انت دا تفتهمين قالت نعم نعم وأخذت تهوس ومعها عدة نساء ( هذا اليوم الجنة نريده ) واليوم فقط عرف حكام الصدفة ان حق تقرير المصير تشريع دولي من صميم ميثاق الامم المتحدة وكل الحكومات المتعاقبة والمجاورة و المتعاقبة  سقطت في ايديهم لانهم متوقعين بنسبة 99 % ان الكرد لايريدونهم ليس لانهم شعب بدأت نساؤه يحملن السلاح فحسب وانما فرصة للفئة الاولى التي سترفض البقاء وقد قال الحسين ( ع ) لا ارى العيش في كنف الظالمين الا برما فالذي يرفض حق تقرير المصير لا يفهم في التاريخ ولا الدين ولا القانون بل يفهم في رصد ملايين الدولارات !!!!!!
ولو كنتم واثقين من انفسكم فلم ترتجفون انتم والمرتبطين بأجندات خارجية من نتيجة الاستفتاء .
اسم دولتنا ( اعراق )  ( Iraq  ) فلماذا  تمحون الحرف الاول لقد اذقتمونا الكرم والشرف والعدالة فو االله لو كان عرب العراق قادرين على انتاج اسلحة التدمير الشامل لما بخلو به علينا سواء الحكومة ام داعش التي لم تبخل بالكلور السيانيد وانتم يا اخوتنا في الدين دول اسلامية شقيقة تؤمن حقيقة بالدين والثلاثة تتبارون في الادعاء بالاسلام فأثبتوا للبشرية ان الاسلام  ( خير امة اخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر )  لاننا كرد متيقنون من انكم ستكون عادلين حين ترون نتيجة الاستفتاء نعم للاستقلال اذ ربما يكون لا
انها المحكمة الدولية والالهية فمن تثقف ومن امن بالله لا بد ان يقر بحق الطلاق فوجود هذا الحق لا يعني ان جميع الناس سينفصلون عن بعض . 

 صلاح مندلاوي

صور خبرية
  • انفجار خط مياه في السليمانية

  • التشيك تحتفل بوداع كورونا

  • اجتماع وفدي الاتحاد الوطني والاتحاد الاسلامي

  • لحظة القصف التركي على منطقة شاربازير في السليمانية

  • وفد حكومة الاقليم يجتمع مع سفيري بريطانيا والولايات المتحدة

  • رئيس الجمهورية يستقبل قوباد طالباني بشأن المشاكل العالقة بين حكومتي الاتحادية والاقليم

  • وفد حكومة الاقليم يصل بغداد

  • اختيار السليمانية كمدينة ادبية لليونسكو


                                           

تسيير رحلة لاجلاء عراقيين في ماليزيا


سيَّرت سفارة جمهوريّة العراق رحلة استثنائيّة لنقل عراقيّين عالقين في ماليزيا؛ بسبب إجراءات الحظر الشامل، وإغلاق المطارات لمُواجَهة تفشّي فايروس كورونا المستجد. وعلى متنها (195) مُسافراً.

وق...


  الدنمارك.. الكوردستانيون ينددون بالعدوان التركي
  سفارة العراق لدى أوكرانيا تنعى وفاة مواطن عراقي
                                           

طه عبدالله: الإعلام له دور اساسي في مختلف المجتمعات


تلعب وسائل الاعلام دورا اساسيا في تطوّر وتقدّم الأوضاع الاقتصاديّة والاجتماعيّة في مختلف المجتمعات. تساعد على نقل وتبادل الحضارات والثقافات بين الشعوب. والاعلامي هو لول...


   الأديب والمناضل مولود إبراهيم يتحدث لـ PUKmedia
  الساعدي: أولويتنا القضاء على النشاط الارهابي
                                           

الكشف عن وسائل متطورة في التحقيق بقضايا الجريمة المنظمة او الجرائم الارهابية

كشف القاضي المختص بالنظر بقضايا خلية الصقور في محكمة التحقيق المركزية في الرصافة عن استخدام وسائل فنية حديثة ومتطورة في التحقيق في القضايا الخاصة بالجريمة المنظمة او ال...


  استمرار العدوان التركي.. المطلوب افعال وليس اقوال
  لماذا تفشل ألمانيا في حماية أطفالها من الاستغلال الجنسي؟

كاريكاتیر