مصر.. حفل افطار عراقي مهيب في صالون ثقافي


13/6/2017 16:52:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
مصر.. حفل افطار عراقي مهيب في صالون ثقافي

نظم صالون (تبادل الحضارات.... النيل والفرات) الذي ينظمه شهريا الدكتور محمد تركي أبو كلل ممثل كتلة المواطن العراقية في العاصمة المصرية أمس حفل افطار بأحد الفنادق بالقاهرة وذلك بحضور العديد من الشخصيات الدبلوماسية والسياسية والثقافية والفنية والاعلامية.
 
وقد تقدم الحضور معالي السفير حبيب الصدر سفير جمهورية العراق في مصر ومندوبها الدائم لدي جامعة الدول العربية كما حضر عدد أعضاء البرلمان المصري منهم اللواء حاتم باشات واللواء حمدي بخيت ومارجريت عازر و منال ماهر عازر و منى منير رزق والمفكر الاسلامي اسلام بحيري والدكتور ثروت الخرباوي والمستشار امير رمزي والمخرج مجدي ابو عميرة والاستاذ حافظ ابو سعده والدكتور جمال زهران و العميد محمد سمير واركان السفارة العراقية.
 
وأكد السفير حبيب الصدر سفير جمهورية العراق في مصر في كلمته خلال حفل الافطار على ان يكون رمضان والاجواء الروحانية فرصة كبيرة للتقارب والحوار بين الدول والشعوب العربية من اجل السلام والتعايش السلمي والنهوض بالاوضاع الراهنة في المنطقة.
 
وألقى الدكتور محمد ابو كلل كلمة عقب حفل الافطار قال فيها: (أنه في مثل هذه الايام قبل ثلاث سنوات كان العراق يعيش اسوء اللحظات في تاريخه الحديث وهو يشاهد تنظيم داعش الارهابي وهو يبتلع الاراضي العراقية بسرعة فائقة مخلفاً ورائه عاصفة من القتل والتدمير.

فبالامس حلت علينا ذكرى الانكسار في الموصل، عندما فجعنا بسقوط هذه المدينة الغالية على قلوبنا بيد هذا التنظيم الاجرامي الجبان، ولكننا اليوم نستذكر حادثة مؤلمة يندى لبشاعتها جبين الانسانية الا وهي جريمة سبايكر التي راح ضحيتها اكثر من الف وسبعمائة شاب عراقي كان يتلقون تدريباتهم العسكرية الاوليه في ذلك المكان حيث اقدمت عصابات داعش بالتعاون مع مجرمي حزب البعث البائد باقتياد هؤلاء الشباب العزل الى منطقة القصور الرئاسية في تكريت واعدامهم رميا بالرصاص في جريمة هي الابشع في تاريخنا الحديث، ولم يكتفوا بذلك بل وثقوا جريمتهم هذه بالصوت والصورة لتبقى شاهدة على خسة ودنائة هذه الفئة الضالة وليتمكنوا من ايقاع اقسى درجات الالم والحزن في قلوب الامهات اللاتي شاهدن فلذات اكبادهن وهم يقتلون بهذا الشكل البشع.

وتابع: "لقد كانت جريمة سبايكر النكراء وما تلاها من جرائم لايمكن ان توصف سوى بأنها جرائم ابادة جماعية ارتكبت ضد مختلف مجاميع الشعب العراقي من شيعة وسنة وايزيدين ومسيحين، كانت البداية لنهاية هذا التنظيم الاجرامي، فانطلقت من النجف الاشرف فتوى الجهاد الكفائي التي اطلقتها مرجعية السيد علي السيستاني لتضع شعب العراق بتاريخه وحضارته ومجده في تحد مباشر مع حفنة من المرتزقة الذين يفتقرون لأي نوع من الاخلاق الدينية او حتى البشرية، ولان اصحاب الحضارة لهم جذور ضاربة في عمق هذه الارض المعطائة، انتفض العراقيون بكل اطيافهم وحملوا السلاح وتصدوا لهذه الهجمة التكفيرية الرعناء ليبدأ العراق بشعبه المعطاء كتابة فصل من البطولات والتضحيات سرعان ماقلبت الانكسار الى انتصار، وليعلن العراقيون للعالم بأنهم قادرون على الحفاظ على هذه الارض الطاهرة من دنس الدواعش ومن رضي بفعلهم.

السيدات والسادة، ان قواتنا العراقية بكافة تشكيلاتها البطلة تستعد اليوم لاعلان النصر النهائي على دولة الخرافة الداعشيه واعلان شهادة الوفاة لهذا المخطط الخبيث الذي ضرب المنطقة بغية تقسيم دولها واشاعة الفوضى والدمار فيها.

ان العراق اليوم يستعد لمرحلة مابعد داعش، وفي هذا الاطار نؤكد على ثوابت نرى فيها استقرارا لوطننا الكريم)  وحدة العراق مع احترام جميع القوميات الاخرى - السيادة العراقية -  تكريس الديمقراطية والحريات - دولة المواطنة لا دولة الطوائف والقوميات والمذاهب)، مضيفا لقد تقدم التحالف الوطني العراقي بوثيقة تسوية وطنية عامة شاملة وتحت سقف الدستور ووضع التحالف لهذه الوثيقة ثلاث مرتكزات اساسي وهي (تنازلات متبادلة - ضمانات متبادلة - تطمينات متبادلة) حتى نصل من خلال ذلك الى اعادة الاستقرار للمناطق المدمرة وعودة النازحين، ثم البدء بعملية اعادة الاعمار.

واختتم الدكتور محمد ابو كلل كلمته قائلاً: اننا نؤكد على وقوفنا بكل قوة و دعم لاقامة علاقة استراتيجية مع مصرنا الحبيبة، علاقة تقوم على اساس الروابط التاريخية العميقة بين الشعبين الشقيقين، ونؤكد في هذا الاطار على دعمنا لجهود مصر في محاربة الارهاب وحرصنا على امنها واستقرارها، فالامن القومي العربي واحد لايتجزأ).

PUKmedia/ القاهرة – ابراهيم محمد شريف

صور خبرية
  • انفجار خط مياه في السليمانية

  • التشيك تحتفل بوداع كورونا

  • اجتماع وفدي الاتحاد الوطني والاتحاد الاسلامي

  • لحظة القصف التركي على منطقة شاربازير في السليمانية

  • وفد حكومة الاقليم يجتمع مع سفيري بريطانيا والولايات المتحدة

  • رئيس الجمهورية يستقبل قوباد طالباني بشأن المشاكل العالقة بين حكومتي الاتحادية والاقليم

  • وفد حكومة الاقليم يصل بغداد

  • اختيار السليمانية كمدينة ادبية لليونسكو


                                           

تسيير رحلة لاجلاء عراقيين في ماليزيا


سيَّرت سفارة جمهوريّة العراق رحلة استثنائيّة لنقل عراقيّين عالقين في ماليزيا؛ بسبب إجراءات الحظر الشامل، وإغلاق المطارات لمُواجَهة تفشّي فايروس كورونا المستجد. وعلى متنها (195) مُسافراً.

وق...


  الدنمارك.. الكوردستانيون ينددون بالعدوان التركي
  سفارة العراق لدى أوكرانيا تنعى وفاة مواطن عراقي
                                           

طه عبدالله: الإعلام له دور اساسي في مختلف المجتمعات


تلعب وسائل الاعلام دورا اساسيا في تطوّر وتقدّم الأوضاع الاقتصاديّة والاجتماعيّة في مختلف المجتمعات. تساعد على نقل وتبادل الحضارات والثقافات بين الشعوب. والاعلامي هو لول...


   الأديب والمناضل مولود إبراهيم يتحدث لـ PUKmedia
  الساعدي: أولويتنا القضاء على النشاط الارهابي
                                           

الكشف عن وسائل متطورة في التحقيق بقضايا الجريمة المنظمة او الجرائم الارهابية

كشف القاضي المختص بالنظر بقضايا خلية الصقور في محكمة التحقيق المركزية في الرصافة عن استخدام وسائل فنية حديثة ومتطورة في التحقيق في القضايا الخاصة بالجريمة المنظمة او ال...


  استمرار العدوان التركي.. المطلوب افعال وليس اقوال
  لماذا تفشل ألمانيا في حماية أطفالها من الاستغلال الجنسي؟

كاريكاتیر