المكتب الاعلامي في رئاسة الجمهورية ينتقد تصريحات مؤسفة


24/5/2017 17:54:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
المكتب الاعلامي في رئاسة الجمهورية ينتقد تصريحات مؤسفة

انتقد المكتب الاعلامي في رئاسة الجمهورية، اليوم الاربعاء، تصريحات مؤسفة تستهدف رئاسة الجمهورية تقف وراءها مصادر معلومة لأغراض انتخابية أو وظيفية ضيقة مستغرباً اصرار البعض على اغفال الوقائع البينة وعدم احترام الحقيقة وكرامة الرأي العام.

وأوضح المكتب الاعلامي في رئاسة الجمهورية في بيان حصل PUKmedia على نسخة منه: ان التصريحات الصحفية غير المسؤولة التي أطلقتها النائب عالية نصيف ورددها إثرها زملاؤها السيدتان حنان الفتلاوي وابتسام الهلالي وعبد الرحمن اللويزي دون تكليف انفسهم مجرد التمحيص، تضمنت تضليلا للمواطنين وتأليباً ضد سيادة رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم وضد الوفد الرسمي المرافق له في زيارته للملكة العربية السعودية لحضور القمة العربية الاسلامية الامريكية، حيث زعمت تلك التصريحات ان مستوى استقبال سيادته في الرياض دون المستوى اللائق بالعراق في حين يعرف الجميع ان سيادته استقبل بحفاوة رسمية هي نفسها التي خصصت لكافة قادة الدول العربية والاسلامية الاخرى المشاركة في المؤتمر كفخامة رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي وجلالة العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني، وفخامة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، وفخامة رئيس طاجيكستان إمام علي رحمون وسواهم من الرؤساء والقادة.

وبشأن عدم القاء سيادته كلمة في المؤتمر المذكور، أوضح المكتب الاعلامي في رئاسة الجمهورية ان جدول اعمال المؤتمر، لأعتبارات خاصة بالدولة المنظمة، لم يتضمن إلقاء كلمات لكافة رؤساء الدول المدعوة الى حضوره، بل اكتفوا بكلمة جلالة الملك عبد الله الثاني وعبد الفتاح السيسي وسمو أمير دولة الكويت الشيخ أحمد الصباح والرئيس الاندونيسي ورئيس وزراء ماليزيا.

كما ان رئيس الجمهورية قد اعد كلمة لائقة بمكانة العراق الدولية وهيبته، كما أعدت الدول الأخرى كلماتها إلا ان رئاسة المؤتمر قررت الاكتفاء بالكلمات التي ألقيت.

ان دولا خليجية كقطر والبحرين والامارات، ودولاً عربية كتونس وفلسطين وموريتانيا والجزائر والمغرب، ودولا اسلامية كتركيا وافغانستان وباكستان وسريلانكا والعديد غيرها اتخذت موقفا مماثلا للموقف العراقي.

وأوضح المكتب الاعلامي ان كلمة سيادة رئيس الجمهورية التي وزعت على المعنيين وعلى قسم الترجمة الفورية، وركزت على ابراز الدور الرائد للعراق في خوض المعركة ضد الارهاب نيابة عن العالم، وعلى بسالة قواتنا المسلحة بكافة تشكيلاتها وتضحيات شعبنا الجسيمة في الحرب على عصابات داعش، كما دعت دول العالم الى تعاون استراتيجي لملاحقة الارهاب حتى بعد دحره عسكريا، بهدف تجفيف منابعه الفكرية والمالية وتدمير شبكاته الخفية اينما وجدت كما شددت على اولوية استقلال وسيادة العراق ورفضه الدخول في محاور اقليمية او دولية وأشارت بقوة الى أن علاقات العراق الايجابية مع الدول العربية ودول الجوار كافة وسائر دول المنطقة والعالم، تقوم على مبدأ "اننا لا ننظر إلى احد بعيون الآخرين انما ننظر الى الجميع بعيون شعب صديق. وهذا يجعل من بلدنا شريكاً قوياً وموثوقاً ضد الارهاب والفكر المتطرف في اطار استراتيجية عالمية طويلة الامد لمحاربة الارهاب والتخلف والفقر".

ولفت المكتب الاعلامي في رئاسة الجمهورية الانتباه ايضا الى ان مواقف رئاسة الجمهورية انما تنطلق من الفهم والعمل الجاد المتوازن لحماية واعلاء المصلحة العليا للبلاد على المدى الاستراتيجي مشددا على اهمية رغبة العراق في بناء علاقات صداقة وتعاون مع الولايات المتحدة الامريكية وإيران والسعودية وتركيا والاردن والكويت وكافة الدول الاخرى في نفس الوقت بغض النظر عن خلافاتها الخاصة ومشاكل المنطقة، مع بذل كل جهد لتعزيز حضور العراق وتأثيره في المشهد الدبلوماسي الاقليمي والدولي كدولة مستقلة وموحدة وكلاعب رئيسي في ضمان الاستقرار في المنطقة والعالم.


على صعيد آخر، نفى المكتب الاعلامي إحالة بعض رؤساء الدوائر في رئاسة الجمهورية الى التقاعد بخلاف القانون معتبراً ان ما نشرته بعض مواقع التواصل الاجتماعي في هذا الشأن عار عن الصحة تماماً

PUKmedia

صور خبرية
  • تشييع جثمان الخبير الامني هشام الهاشمي الذي اغتيل في بغداد 6 تموز 2020

  • انفجار خط مياه في السليمانية

  • التشيك تحتفل بوداع كورونا

  • اجتماع وفدي الاتحاد الوطني والاتحاد الاسلامي

  • لحظة القصف التركي على منطقة شاربازير في السليمانية

  • وفد حكومة الاقليم يجتمع مع سفيري بريطانيا والولايات المتحدة

  • رئيس الجمهورية يستقبل قوباد طالباني بشأن المشاكل العالقة بين حكومتي الاتحادية والاقليم

  • وفد حكومة الاقليم يصل بغداد


                                           

تسيير رحلة لاجلاء عراقيين في ماليزيا


سيَّرت سفارة جمهوريّة العراق رحلة استثنائيّة لنقل عراقيّين عالقين في ماليزيا؛ بسبب إجراءات الحظر الشامل، وإغلاق المطارات لمُواجَهة تفشّي فايروس كورونا المستجد. وعلى متنها (195) مُسافراً.

وق...


  الدنمارك.. الكوردستانيون ينددون بالعدوان التركي
  سفارة العراق لدى أوكرانيا تنعى وفاة مواطن عراقي
                                           

طه عبدالله: الإعلام له دور اساسي في مختلف المجتمعات


تلعب وسائل الاعلام دورا اساسيا في تطوّر وتقدّم الأوضاع الاقتصاديّة والاجتماعيّة في مختلف المجتمعات. تساعد على نقل وتبادل الحضارات والثقافات بين الشعوب. والاعلامي هو لول...


   الأديب والمناضل مولود إبراهيم يتحدث لـ PUKmedia
  الساعدي: أولويتنا القضاء على النشاط الارهابي
                                           

الكشف عن وسائل متطورة في التحقيق بقضايا الجريمة المنظمة او الجرائم الارهابية

كشف القاضي المختص بالنظر بقضايا خلية الصقور في محكمة التحقيق المركزية في الرصافة عن استخدام وسائل فنية حديثة ومتطورة في التحقيق في القضايا الخاصة بالجريمة المنظمة او ال...


  استمرار العدوان التركي.. المطلوب افعال وليس اقوال
  لماذا تفشل ألمانيا في حماية أطفالها من الاستغلال الجنسي؟

كاريكاتیر