داعش يهدد بالطوفان في الرقة


29/1/2017 16:01:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
داعش يهدد بالطوفان في الرقة

افادت صحيفة "إزفيستيا" الروسية اليوم الاحد بان ارهابيي داعش بدوأ باغراق ضواحي الرقة بمياه بحيرة الأسد، لتغطية عملية هروبهم من المدينة، مشيرة الى ان داعش يسعى لكسب الوقت والانسحاب الى مدينة دير الزور المرجح لان تصبح عاصمة داعش الجديدة.

واضافت الصحيفة ان الارهابيين قاموا بفتح ثلاث بوابات من مجموع ثماني بوابات في سد الفرات مخصصة لتصريف فائض المياه في البحيرة، وذلك لغرض إحداث فيضان في المنطقة لوقف تقدم "قوات سوريا الديمقراطية"، التي تقترب، بدعم جوي من طائرات التحالف الدولي، بسرعة من مدينة الرقة.

واشار خبير عسكري ان المسلحين ليسوا بحاجة إلى تفجير السد، إذ يكفي فتح بوابات السد الثماني، ليخلقوا موجة عالية كبيرة يمكنها إغراق الرقة ودير الزور والبوكمال في سوريا والقائم والرمادي في العراق، ما سيؤدي إلى تشريد مئات ألوف المواطنين في البلدين.

وقال أحد سكان بلدة طبقة القريبة من السد في حديث إلى محطة اذاعة "روزانا" السورية المستقلة، إن "داعش" يستعد لتدمير بوابات السد ومولدات الطاقة الكهربائية، ليؤدي هذا التطور، برأيه، إلى ارتفاع مستوى المياه أكثر من 10 أمتار.

وإستنادا الى آخر الأنباء الواردة من منطقة القتال، فقد اقتربت فصائل مشتركة في عملية "درع الفرات" إلى منطقة تبعد خمسة كيلومترات عن السد، وهذا ما أكده أيضا ممثل مكتب قيادة عملية "العزم الراسخ" في مدونته على شبكة "تويتر".

كما ظهرت في مواقع منظمات حقوق الإنسان في شبكات التواصل الاجتماعي معلومات عن غارات جوية على مواقع "داعش" شمال السد، وقد تكون هذه الغارات دليلا على استعداد المهاجمين للقيام بعملية هجومية اقتحامية للسيطرة على بلدة طبقة، قبل مهاجمة الرقة نفسها.

وكان التنظيم الارهابي يستخدم السد إلى فترة قريبة مكانا يلجأ إليه قادته، حيث لن تهاجمهم هناك طائرات التحالف الدولي، أو الطائرات الروسية. ومع ذلك، فقد هدد التنظيم الارهابي طوال السنة المنصرمة بتفجير السد إذا شعر بأن عاصمته سوف تنهار.

وبحسب الخبراء، تحتوي بحيرة الأسد على أكثر من 12 مليار متر مكعب من المياه، فإذا تهدم السد، فسوف تتكون موجة ارتفاعها 9 أمتار تجري بسرعة 7.5 متر في الثانية على مساحة 119 كيلومترا مربعا ستغرق 67 مركزا سكنيا بما فيها الرقة.

وسيستمر هذا الطوفان 14 يوما، وهذا سيساعد التنظيم الارهابي على سحب مسلحيه من الرقة من دون أن تتمكن "قوات سوريا الديمقراطية" من ملاحقتهم بسبب المياه، ونقلهم إلى دير الزور، التي ينوون تحويلها إلى عاصمتهم الجديدة.

ويذكر أن مدينة دير الزور تقع على الطريق الرابط بين الموصل والرقة، وهي منطقة حقول النفط الرئيسية في سوريا، أي أن المسلحين سيتمكنون من الحصول على ملايين الدولارات من عمليات استخراج النفط وتهريبه.


PUKmedia عن سبوتنيك

صور خبرية
  • اعلان اول حالة كورونا في العراق

  • بدء اجتماع الرئاسات الثلاث مع الاطراف السياسية

  • احياء الذكرى الـ 32 لعمليات الانفال في منطقة جافايتي

  • اجتماع المجلس القيادي ليوم الخميس

  • اجتماع المجلس القيادي برئاسة بافل طالباني الرئيس المشترك للاتحاد الوطني

  • المجلس القيادي يصادق بالاجماع على النظام الداخلي للاتحاد الوطني

  • لاهور شيخ جنكي وبافل طالباني رئيسين مشتركين للاتحاد الوطني

  • ايفانكا ترامب في جامع الشيخ زايد


                                           

سفارة العراق في طهران: لاداعي لذعر الجالية من كورونا


ذكرت السفارة العراقية في العاصمة الايرانية طهران، اليوم الخميس، بأن ايران اكدت أن فايروس كورونا تحت السيطرة.

وأضافت السفارة في بيان مقتضب تابعه PUKmedia...


  بريطانيا.. فنانون كورد يقيمون معرضا فنيا
  العراق يرفض عسكرة الفضاء الخارجي
                                           

عباس حسن: الرّواية هي الجنس الأكثر استيعاباً للتّحولات التّاريخيّة والإنسانيّة


في زيارته الأخيرة للأردن قادماً من فنلندا التي اختارها مهجراً له، أو اختارته لذلك، كان هذا اللّقاء معه.

•إطلالة على عباس داخل ...


  معتز حماد: فرشاة الفنان سلاح قادر أن يكتب تاريخياً
  ستار أمين: الافلام الوثائقية تنقل صور التجارب القديمة
                                           

هل سيتكرر سيناريو القطيعة بين اربيل وبغداد؟

تعود التساؤلات بشأن طبيعة الخارطة السياسية التي سترسم بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان، تزامناً مع الإعلان عن تشكيلة حكومة رئيس الوزراء الجديد محمد توفيق علا...


  الحركة السياحية والتجارية طبيعية بين الاقليم وايران
  لجوء العمال من شرق كوردستان الى الاقليم بسبب الازمة الاقتصادية

كاريكاتیر