إشكالية المزاوجة بين الرواية والسينما في نادي السرد


27/10/2016 10:51:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
إشكالية المزاوجة بين الرواية والسينما في نادي السرد

ضيّف نادي السرد في الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، امس الأربعاء، الناقد علي حمود الحسن محرر صفحة السينما في جريدة الصباح والقاص شوقي كريم، في جلسة حوارية بعنوان "الرواية والسينما".

بدأت الجلسة، التي أدارها الإعلامي محمد إسماعيل، بمقدمة تعريفية بالضيفين، ليقدم بعدها الناقد علي حمود الحسن ورقة بحثية مختصرة، بيّن فيها الإشكالية والاختلاف بين الرواية والسينما، مستشهدا بومضات من تاريخ السينما العالمية والعربية والعراقية، وموضحا بأن جميع الفنون تتمتع بولادة ملغزة وغير معروفة، ما عدا السينما، تاريخها واضح وميلادها معلوم، ففي عام 1895 الأخوة لومير ابتكروا الكاميرا السينمائية وقدموا فيلمهم المعروف بطريقة تجارية.

وبين الناقد إن الاختلاف بين الرواية والسينما هو من حيث التنفيذ والبحث عن الجمهور والاختلاف الوقتي بين الرواية والفيلم فلا يمكن مثلا إنتاج فيلم من سبع ساعات لرواية كاملة، مشيراً إلى الاختلاف من حيث اللغة ففي السينما اللغة هي الصورة بينما في الرواية تكتب الكلمات وتنتج متخيل له آلية سردية وأبعاد أخرى يؤولها القارئ.

والرواية حسب الحسن لها زمن مفتوح غير محدد مثل السينما ويمكن قراءتها مئات المرات وتقدم إضافة جديدة للقارئ في كل مرة. وتطرق الحسن إلى إن الاقتباسات من الرواية كانت حاجة اقتصادية ثم حاجة فنية وفيما بعد تقنية، متسائلا ماذا كانت السينما العراقية موفقة فيما تقتبس من الروايات، وما اقلها في الأربعينات والخمسينات وغالبا ما كان الاقتباس مختلف للسينما العراقية من الرواية ويشكل نسبة 20% من الأفلام المنتجة ولم تصل إلى المعيار السينمائي الحقيقي، ما عدا أفلام محددة ولم تكن موفقة وذلك للظروف الإنتاجية التي يتطلبها العمل السينمائي، لينقل الرواية بحرفية وكذلك قلة وجود الرجل الحرفي "السيناريست" الذي يقوم بتحويل النص الروائي إلى نص سينمائي.

القاص شوقي كريم بين كيفية تعامل السينما العراقية مع الرواية، مشيراً إلى إن المزاوجة بين السرد والصورة في تاريخ الخلق العراقي يعود إلى الرسومات التاريخية وهي نوع من أنواع السينما في ذلك الوقت كما موجود على جدران المعابد والبيوت في أور وبابل وآشور.

وأشار كريم إلى إن الروائي العراقي لا يجيد استخدام الحوار والذي تعتمده السينما أكثر من اعتمادها على الوصف وهذا هو الخطأ الكبير الذي نقع فيه دائما كون الرواية العراقية تميل إلى السرد أكثر من الحوار الذي يساعد على إنتاج صورة سينمائية، مشيرا إلى إن السرد العراقي ومنذ بدايته، ومن خلال أكثر من "400" رواية عراقية، تفتقر إلى اللغة السينمائية في الرواية.

وقدم الروائي عبد الرحمن مجيد الربيعي صاحب رواية القمر والأسوار التي تحولت إلى فيلم سينمائي تجربته مع العمل الروائي الذي يحول إلى عمل سينمائي وابتعاد السيناريو المكتوب للفيلم عن الرواية الأصلية.

وفتح باب المداخلات للقاصة عالية طالب والمخرج صباح رحمه والقاص خالد الوادي ود .علاء كريم ود.علي الفواز وآخرين في آراء متضاربة حول السينما والرواية والمزاوجة بينهما في التجارب العالمية والعربية والعراقية.

PUKmedia/ نسائم الوردي

صور خبرية
  • معرض خاص بالفوتوغرافيات في شرق كوردستان

  • ممثلة الامم المتحدة في العراق ، جينين بلاسخارت في النجف

  • جانب من تظاهرات لبنان

  • مزارع نموذجي من حلبجة يعرض منتوجه في اربيل

  • تمثال ابراهيم باشا مؤسس مدينة السليمانية يتوسط سراي المدينة

  • احياء ذكرى المولد النبوي الشريف في اربيل

  • جانب من تظاهرات بغداد

  • أطفال يلعبون بكاميرا التصوير في أستراليا


                                           

شاب كوردي يضرم النار في نفسه


اضرب شاب كوردي " 28 عاما" بنفسه النار، يوم الاربعاء، امام مبنى المفوضية السامية للاجئين التابعة للامم المتحدة في سويسرا.

وافاد مراسلنا، ان الشاب وهو من ا...


  صحفي كوردي يحصل على جائزة رفيعة في النرويج
  بالصور.. الكوردستانيون يتظاهرون في استراليا
                                           

دارا علي يجسد همومه وهموم الآخرين بفرشاته الناعمة


نادراً ما يكون طريق الحياة طريقاً ناعماً ممهداً  فهو طريق مليء بالمطبات والمنعطفات والفجوات  إضافة إلى العدد الكبير من الطرق الجانبية الملتوية التي قد لا تكون...


  اياد جبار: على الحكومة والبرلمان دعم المخرجين والسينمائيين
  لقاء مع مؤلف كتاب زيارة الى أيزيدخان
                                           

أطباء: مهنتنا إنسانية قبل أن تكون تجارية

الاطباء هم الواجهة الانسانية في حياتنا والمجتمع فهناك الكثير من تربى على الاخلاق والرحمة قبل ان يتعلم الطب واصبح يستخدم ادواته العلمية في خدمة الناس.

  زيت الحبة السوداء غذاء وعلاج
  المرصد: تركيا تنفذ تغييرا ديموغرافيا ممنهجا في عفرين


كاريكاتیر